Top

موقع الجمال

ZoneImage

وسائل اعلام

المدونات إعلام أم فضفضة ؟!

حركة اعلامية جديدة، لم تكن موجودة من قبل.. هى ليست عمل اعلامى أو أدبى، وليست فضفضة، وأيضاً ليست ثرثرة بلا هدف، فهى ربما تعبير مباح، ومنفذ للحريات الشخصية، فى إطار نوع من الحراك الملموس فى كل شىء،الأمر الذى جعلها تتزايد يوماً بعد آخر لتصبح قنوات لحرية التعبير.

اقراء المزيد

Yahoo ترفض عرضا جديدا للشراء من قبل Microsoft

اقترحت شركة "مايكروسوفت" و"كارل ايكهان" المساهم بحصة صغيرة فى مجموعة "ياهو"، إعادة هيكلة شاملة وبيع كل أنشطة محرك بحث "ياهو"، وقد أعلنت مجموعة "ياهو" أنها قد رفضت المحاولة الجديدة "السخيفه" علي حد وصفها من قبل شركة "مايكروسوفت" العملاقة لشرائها .

اقراء المزيد

بين معارك السياسة والإعلام . قناة "الحرة" إلى أين ؟!

الحرة" ... قناة فضائية عربية المحتوى، أمريكية التمويل والإدارة، خرجت إلى النور بقرار سياسى أمريكى، وبفكر إعلامى مختلف، موجه فى الأساس إلى الناطقين باللغة العربية أينما كانوا، ولكنها فى نفس الوقت تخص الشرق الأوسط والدول العربية والإسلامية بإهتمام خاص، إهتمام لا يعنيه تحقيق الربح المادى أو حتى التفكير فيه، بقدر ما يعنيه تحقيق الربح المعنوى حسبما يرى مسئوليها، وهو الربح الذى يكمن - حسب وجهة نظرهم المعلنة – فى تحقيق جسور من التواصل بين المجتمع الأمريكى والعربى، فى حين يرى آخرون غير ذلك .

اقراء المزيد

الإعلام الأفغانى إلى أين ؟!

يتعرض الصحفيون في أفغانستان إلى ضغوطات كبيرة، إذ تعتبر الرقابة الذاتية جزءً من حياتهم اليومية، وحتى الآن لا توجد في أفغانستان أية صحيفة يومية مستقلة يتم نشرها في عموم البلاد، "ساماندر رحيم الله" رئيس نقابة الصحفيين الأفغان المستقلة تحدث في حوار منشور مع الصحفى "مارتين جيرنر"، عن الإجراءات الضرورية لأفغانستان فى هذا المجال، فكان هذا الحوار .

اقراء المزيد

روبرت طومسون .. من «ذا تايمز» اللندنية إلى «وول ستريت جورنال» الأمريكية

في أحدث التغيرات التي تشهدها صحيفة «وول ستريت جورنال» الاقتصادية الأمريكية، منذ أن وضع قطب الإعلام العالمي "روبرت مردوخ" يده عليها، ضمن صفقة استحواذ شركة «نيوزكورب» التي يرأسها على مجموعة «داو جونز» في ديسمبر الماضي، عين الأخير رجله القوي "روبرت طومسون" كرئيس تحرير للصحيفة الأمريكية الشهيرة ..

اقراء المزيد

السينما الأمريكية تحمل صوراً قاتمة عن العرب والمسلمين

أكد الكاتب الأمريكي من أصل لبناني "جاك شاهين"، أن السينما الأمريكية تحمل صوراً قاتمة عن العرب والمسلمين، وأنها ازدادت قتامة بعد هجمات 11 سبتمبر 2001م، وذلك في كتابه "مذنبون.. حكم هوليود على العرب"، فقد أشار إلى أنه تم تصوير العرب والمسلمين في أكثر من ألف فيلم على مدى عقود، بأنهم متعصبون وأشرار، من بينها مائة فيلم تم تصويرها بعد هجمات 11 سبتمبر، بينما لم تنتج سوى أفلام قليلة قدمت صورة أكثر تعاطفاً مع العرب والمسلمين، من بينها فيلم "بابل" الذي أنتج عام 2006، وفيلم "التسليم" الذي أنتج العام الماضي.

اقراء المزيد

في ظل تركيز كليات الإعلام على القواعد النظرية .. الصحافة علم يدرس أم مهارة تكتسب؟

الصحفي يحتاج بشكل دائم ليس فقط إلى دورات تدريبية، بل إلى دراسة في المجالات التي يتولى الكتابة فيها، هل يفترض بالاعلامي أن يكون متخصصا في الاقتصاد ليكتب تحقيقا عن البورصة؟ أو أن يكون طبيبا أو صيدليا ليعرف كيف يتعاطى مع ملف عن الأدوية الفاسدة أو الأخطاء الطبية ؟ وهل يقوم بتغطية مواضيع ساخنة تتعلق بالقضاء من دون أي المام بالقانون الجنائي؟

اقراء المزيد

صحيفة «ذا فاينانشال تايمز» تطلق خدمة تعارف اجتماعي لمديري الاتصالات والإعلام

إذا كانت الشركات الإعلامية الكبرى باتت تدرك اليوم أهمية التوسع، لتشمل نشاطاتها تنظيم المؤتمرات لما في ذلك من أهمية على الصعيدين المالي والتواصل مع الشخصيات النافذة وصناع القرار في مختلف القطاعات، فإن هذه المؤتمرات والفعاليات لها فائدة جمة بطبيعة الحال للمشاركين فيها، الذين يحضرونها طمعاً في معرفة آخر المستجدات في قطاع معين، وسماع مختلف الآراء والنظريات .

اقراء المزيد
السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالى