Top

موقع الجمال

شارك

سوشيال ميديا

مغادرة مؤسسي تطبيق إنستجرام بسبب خلافات مع Zuckerberg

تاريخ النشر:27-09-2018 / 04:44 PM

المحرر: خاص بان أرب ميديا - جهاد السقا

مغادرة مؤسسي تطبيق إنستجرام بسبب خلافات مع Zuckerberg

غادر اثنان من مؤسسي تطبيق إنستجرام الشركة بعد ارتفاع حدة الخلاف بينهما وبين Mark Zuckerberg رئيس شركة فيسبوك على إدارة التطبيق الذي يعتمد على نشر ومشاركة الصور الأشهر في العالم، وقالت مصادر مطلعة إن سهم الشركة تراجع بنسبة 2% خلال التعاملات اليوم الثلاثاء.

واستطاع كل من  Kevin Systrom و Mike Krieger -وهم ممن بقوا في الشركة منذ استحواذ فيسبوك على إنستجرام في العام 2012- أن يحافظوا على استقلالية التطبيق وماركته التجارية في الوقت الذي اعتمد فيه على الموارد والبنية الأساسية الخاصة بفيسبوك لينمو.

ولكنهما –بحسب المصادر التي فضلت عدم ذكرها– قد شعرا مؤخرا بالإحباط بسبب التدخل شبه اليومي من Zuckerberg والذي أصبح يعتمد أكثر في خطط تطوير فيسبوك على حساب إنستجرام.

وأضافت المصادر إنه في حال عدم وجود أي من المؤسسين في إنستجرام فإن التطبيق سيتم دمجه في الغالب مع فيسبوك ليكون بمثابة قسم جديد ضمن الشركة الأكبر وبالتالي لن يكون هناك استقلالية في عملية تشغيله.

وظل كل من Systrom و Krieger يقاومان لسنوات طويلة المبادرات التي كانت تخرج من فيسبوك وتخالف رؤيتهم، ولكنهم اضطروا إلى الاعتماد بعد ذلك على موارد والبنية الأساسية لفيسبوك والخبرات الهندسية به، ولن يستطيع أي قائد جديد له أن يحافظ على هذا التوازن وقد يكون أكثر استعدادًا لمساعدة شركة فيسبوك على إجراء تغييرات كبيرة على حساب مصلحة التطبيق.

وكانت صحيفة The New York Times قد نشرت في وقت سابق خبرًا عن مغادرة Systrom و Krieger وقاما بالفعل بتأكيد الخبر عبر حساباتهم الشخصية إلا أن فيسبوك لم يعلق على الخبر.

وكان Systrom و Krieger قد قاما ببناء تطبيق إنستجرام وقاما ببيعه إلى فيسبوك مقابل 715 مليون دولار أمريكي منذ 6 سنوات مضت، وبمجرد الإعلان عن الصفقة كانت الشركة تضم حوالي 13 موظفًا فقط مع 30 مليون مشترك، والآن ارتفع عدد المشتركين ليصل إلى مليار مشترك يستخدمون التطبيق بشكل شهري وأصبح المصدر الرئيسي للدخل من الإعلانات للفيسبوك خارج السوشيال ميديا ويقدر قيمته الحالية بـ 100 مليار دولار.