Top

موقع الجمال

شارك

تسويق واعلان

مصر تنهي تعاقدها مع وكالة JWT وجهة سيادية تتولى الملف الدعائي

تاريخ النشر:12-09-2018 / 03:26 PM

المحرر: خاص بان أرب ميديا - وائل نجيب

مصر تنهي تعاقدها مع وكالة JWT وجهة سيادية تتولى الملف الدعائي

أشاد النائب محمد المسعود، عضو مجلس النواب، بقرار هيئة تنشيط السياحة، بشأن إلغاء التعاقد مع شركة " جى دبليو تى" المسئولة عن الدعاية لمصر

 حيث أن هذه الشركة فشلت فى إدارة ملف الدعاية والتسويق للسياحة المصرية والأرقام خير دليل على ذلك.

ورحب المسعود بإسناد هذه المهمة إلى أحد الأجهزة السيادية رفيعة المستوى؛ للمعاونة في إطلاق حملة ترويجية بالأسواق المستهدفة في نوفمبر المُقبل بهدف تحسين الصورة الذهنية عن مصر بالخارج، والتصدي للأخبار المغلوطة التي تنشر عن عمد في الصحف الأجنبية.

وهذا ما كنا نطالب به سواء فى الجلسات العامة للبرلمان، أو فى لجنة السياحة بمجلس النواب، فالمؤسسات الوطنية أقدر على إدارة شؤون السياحة المصرية والمشروعات القومية خير دليل على ذلك، فلا أحد ينازع النجاحات والطفرة العملاقة التى تم انجازها فى خطوات الإصلاح الاقتصادي.

ووافق مجلس إدارة هيئة تنشيط السياحة برئاسة أحمد يوسف، في اجتماعه الاخير على توقيع بروتوكول تعاون مع أحد الأجهزة السيادية رفيعة المستوى للمعاونة في إطلاق حملة ترويجية بالأسواق المستهدفة في نوفمبر المقبل بهدف تحسين الصورة الذهنية عن مصر بالخارج والتصدي للأخبار المغلوطة التي تنشر عن عمد في الصحف الأجنبية، كما تقرر عدم تجديد التعاقد مع شركة jwt المسئولة عن الدعاية والترويج لمصر والتي ينتهي عقدها في 17 سبتمبر الجاري.

ووافق المجلس على رعاية عدد من المهرجانات الدولية منها مهرجان الجونة السينمائي الدولي في الفترة من 20 إلى 28 سبتمبر المقبل، وكذا التعاقد مع المذيع الأمريكي الشهير "بيتر جرينبرج" للتسويق لمصر في عدد من القنوات الأجنبية بمبلغ ٣٥٠ ألف يورو وكذا التعاقد مع شركة محلية في الدول المستهدفة الأسواق المستهدفة للترويج واختيار الرسالة المناسبة لمخاطبة الأسواق لكل سوق، كما قرر مجلس إدارة الهيئة الإبقاء على دعم الشركات المصرية بنسبة ٥٠% للمشاركة في المعارض الدولية حتى ٣٠ يونيو ٢٠١٩.

وقال عدد من خبراء السياحة، إنه بعد مرور ما يقرب من عامين ونصف على تعاقد وزارة السياحة مع شركة العلاقات الدولية "JWT"؛ للترويج لمصر في 27 سوقا سياحيا لمدة 3 سنوات مقابل 68 مليون دولار، بدأت في 2015، لم تحقق أكثر من 30% من الأهداف الموضوعة للتعاقد معها.

وأضاف عبده لمصراوي، اليوم الجمعة، أن وزراء السياحة يتعاملون مع ملف السياحة بفكر الموظف وهذا ساعد على تراجع القطاع خلال الفترة الماضية، مشيرا إلى أنه كان يجب الاعتماد على سفارتنا ومكاتبنا في الخارج للترويج بدلا من البحث عن شركات ترويج.

من جانبه قال مصدر بشركة "JWT"، إن التغيرات في وزارة السياحة وهيئة التنشيط، والنظام البيروقراطي المتبع من بعض الموظفين في المكاتب الخارجية، أدى لتعطيل بعض الحملات الدعائية، وبالرغم من ذلك نجحت الشركة في تحقيق أعلى نسبة اشغالات في السياحة العربية الوافدة خلال النصف الأول من العام الجاري وصلت إلى أكثر من 36%، وتحقيق نسبة 56% زيادة في الاشغالات خلال العام الماضي؛ تزامنا مع استمرار حظر السفر من روسيا وانجلتر بما يقدر بـ 5 ملايين سائح منذ بداية التعاقد.