Top

موقع الجمال

شارك

تسويق واعلان

جوجل وماستركارد ينهيان اتفاقًا سريًا لتتبع عمليات شراء المستخدمين من محلات التجزئة

تاريخ النشر:02-09-2018 / 03:12 PM

المحرر: خاص بان أرب ميديا - جهاد السقا

جوجل وماستركارد ينهيان اتفاقًا سريًا لتتبع عمليات شراء المستخدمين من محلات التجزئة

خلال السنة الماضية، سمح جوجل لبعض المعلنين باستخدام آداة خاصة تمكنهم من تتبع ما إذا كانت إعلاناتهم قد أدت إلى عمليات شراء من المحلات التجارية في الولايات المتحدة الأمريكية والتي تعتمد إحصائياتها على عمليات الدفع التي يقوم بها الشخص من Mastercard من خلال جوجل.

ولكن هناك أكثر من 2 مليار حامل لبطاقات ماستر كارد Mastercard لا يعلمون شيئا عن هذا الاتفاق السري لتتبع عمليات الشراء حيث لم تخبرهم الشركات بذلك.

وقامت كل من ماستركارد Mastercard وجوجل بإلغاء هذا الاتفاق بعد 4 سنوات من المفاوضات، وذلك بحسب أشخاص مطلعين على الاتفاق من بينهم 3 عملوا بشكل مباشر في الاتفاق؛ حيث سمح حلفاء جوجل بمنحه طريقة غير مسبوقة لقياس الإنفاق على البيع بالتجزئة وهي استراتيجية يستخدمها جوجل لتعزيز نشاطه في حربه مع أمازون وآخرين.

في الوقت الذي قد يثير الاتفاق الذي لم يعلن عنه في وقت سابق إلى المزيد من المخاوف حول اختراق سياسات خصوصية المستخدمين وكيف أن بيانات المستخدمين عبر الإنترنت يتم سحبها واستغلالها من قبل الشركات التكنولوجية مثل جوجل.

وتقول المحامية Christine Bannan -والتي تعمل لدي مجموعة Electronic Privacy Information Center (EPIC)- إن المستخدمين يتوقعون ربط مدفوعاتهم عبر الإنترنت ولكن لو يتوقعوا ربط مدفوعاتهم وعمليات الشراء التي يقومون بها عبر المحلات في الشارع، كما أن هناك الكثير من العبء الذي تضعه الشركات على المستهلكين ولا تتحمل المسئولية الكافية من قبل الشركات لإعلام المستخدمين بما يفعلونه وما هي حقوقهم.

وبحسب المصادر فقد دفعت جوجل لشركة Mastercard ملايين الدولارات مقابل هذه المعلومات، وناقشت الشركة مشاركة بعضًا من عائدات هذه الإعلانات.. وبحسب المتحدث باسم جوجل بأنه لا يوجد اتفاق مشاركة أرباح بين جوجل وشركائه.