Top

موقع الجمال

شارك

تسويق واعلان

Verizon تقترب من اتفاقيات مع Apple و Google لتقديم خدمات التلفزيون بتكنولوجيا الجيل الخامس

تاريخ النشر:19-08-2018 / 06:15 PM

المحرر: خاص بان أرب ميديا - جهاد السقا

Verizon تقترب من اتفاقيات مع Apple و Google لتقديم خدمات التلفزيون بتكنولوجيا الجيل الخامس

قالت مصادر مقربة من شركة Verizon إن الشركة اقتربت من توقيع بعض الاتفاقيات مع شركتي أبل وجوجل ليكون أول المزودين للفيديوهات عند بدء تشغيل الشركة لخدمة الجيل الخامس من الاتصالات في 4 مدن بالولايات المتحدة الأمريكية في وقت لاحق من العام الحالي.

وبحسب الاتفاقيات المتوقعة ستقوم شركة Verizon بمنح العملاء المشتركين في خدمة الجيل الخامس من الاتصالاتApple TV box مجاناً أو اشتراكًا مجانيًا في Google's YouTube TV app والذي يقدم خدمات البث المباشر.

فبعد أن أوقفت شركة Verizon خدمة تقديم الفيديوهات، قررت الشركة -التي تتخذ من نيويورك مقراً لها- عمل شراكة مع أكبر اثنتين من عمالقة التكنولوجيا ومحتوى الفيديوهات في خطوة تعتبر منافسة كبيرة للشركات التي تقدم خدمات تليفزيون الإنترنت والقنوات المدفوعة في الولايات المتحدة الأمريكية مثل AT&T و Comcast.

وبتقديم خدمات الجيل الخامس من الاتصالات تستهدف شركة Verizon مشاهدي التليفزيون عبر الإنترنت من خلال أجهزة الاستقبال المنزلية مما يوفر السرعات العالية التي تتجاوز السرعات الأرضية.

وقد يستمر العرض الذي ستقدمه شركة Verizon لمدة محدودة، كما أن المشتركين في خدمات الجيل الخامس من الاتصالات سيحصلون على اشتراك مجاني في البث المباشر لـ NFL و NBA للألعاب الرياضية، بالإضافة إلى برامج الأخبار، وسيتم استخدام The Apple TV box للدخول إلى برامج الفيديوهات كما أن Google's YouTube TV سيمنح المستخدمين حق الدخول لأكثر من 60 قناة للبث المباشر مقابل 40 دولارًا أمريكيًا شهرياً.

ويعد تقديم شركة Verizon لخدماتها للجيل الخامس من الاتصالات في مدن Los Angeles و Houston و Sacramento و California بالإضافة إلى Indianapolis  اختبارًا حقيقيًا للشركة حيث تنوي الشركة تقديم خدمات عالية من حيث التكنولوجيا باهظة الثمن، ويجب أن تتخطى العديد من التحديات.

وقد تتعطل إشارات الجيل الخامس من الاتصالات عالية التردد بسهولة بسبب الأمطار وأوراق الشجر وتبقى غير مؤهلة تجارياً.. ولكن إذا نجحت هذه التكنولوجيا، فقد تؤدي إلى ما يصل إلى 200 مليار دولار سنوياً في الإنفاق الإنمائي على مستوى الصناعة.