Top

موقع الجمال

شارك

سوشيال ميديا

الديمقراطيون والجمهوريون يتهمون فيسبوك ويوتيوب وتويتر بالتحيز

تاريخ النشر:18-07-2018 / 03:40 PM

المحرر: خاص بان أرب ميديا - جهاد السقا

الديمقراطيون والجمهوريون يتهمون فيسبوك ويوتيوب وتويتر بالتحيز

عاد كل من فيسبوك ويوتيوب وتويتر للمثول من جديد أمام الكونجرس الأمريكي ولكن هذه المرة للرد على ادعاءات بالتحيز ضد المحافظين من خلال منصات التواصل الاجتماعي؛ حيث قال الديمقراطيون إن ادعاءات المحافظين بأنهم ضحية هي من الخيال.

ومثُل أمام لجنة بالكونجرس الأمريكي ممثلون من الثلاث شركات لمواجهة أسئلة من اللجنة التي عَقدت بالفعل في وقت سابق جلسات استماع في إبريل الماضي مع Lynette Hardaway و Rochelle Richardson وادعاؤهم بأن فيسبوك طبق عقوبة على الفيديوهات الخاصة بهم لأنهم يساندون الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وكانت الأنظار قد اتجهت إلى مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة فيسبوك بسبب الأخبار الكاذبة والتدخل الأجنبي في سير العملية الانتخابية في الولايات المتحدة الأمريكية في العام 2016، وقام فيسبوك بزيادة الاهتمام بعدها بتطبيق السياسات العامة.
ولكن يواجه الفيسبوك ضغوطًا الآن من اليمين السياسي ومنذ سنوات؛ حيث تم اتهامه بأن الأخبار التي يتم نشرها والأخبار التي تأخذ شهرة بين المستخدمين قد أضرت بمصالحهم.

وادعى أعضاء مجلس النواب من الجانب الديمقراطي للجنة أنه -ومع السيطرة على جميع فروع الحكومة الفيدرالية الثلاثة- لا يمكن للجمهوريين الادعاء بأنهم في وضع غير مريح، في حين انتقد اليساريون فيسبوك ويوتيوب لإتاحة المجال لوسائل الإعلام التآمرية بشن حروب معلوماتية واستخدام منصاتها.

كما انتقد الديمقراطيون فيسبوك بتعيين السيناتور السابق Jon Kyl من حزب المحافظين لقيادة وحدة مراجعة التحيز السياسي على الشبكة الاجتماعية.

وانتقدت الديمقراطية Pramila Jayapal فيسبوك بسبب التبرع لصالح الجمهوري Devin Nunes وهو جمهوري ذو دور هام في التحقيقات الدائرة حول التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية في العام 2016.