Top

موقع الجمال

شارك

وسائل اعلام

صحيفة Los Angeles Times على وشك البيع

تاريخ النشر:08-07-2018 / 04:24 PM

المحرر: خاص بان أرب ميديا - جهاد السقا

 صحيفة Los Angeles Times على وشك البيع

بعد إتمام عملية بيع صحيفة Los Angeles Times إلى المليونير Patrick Soon-Shiong بدأت الشركة التي تتخذ من شيكاغو مقرًا لها التفكير فيما إذا كانت ستستمر في مجال صناعة الصحافة بدون أن تضطر للاستغناء عن جوهرتها الأصلية أو طبعتها الأساسية أو الاستغناء عن المزيد من الناس أو ربما الاثنين معًا.

ورغم أن الصفقة الأخيرة والتي بلغت 500 مليون دولار أمريكي قد ساعدت شركة Tronc على تسديد مديونيتها ولكنها خسرت أصلًا ثابتًا كان يساهم في ثلث مبيعاتها في مجال الصحافة التي تعاني في الأساس.

ويقول المحلل الأمريكي Doug Arthur إن صحيفة L.A. Times كانت بمثابة الصحيفة الرئيسية للشركة وعندما يتم الاستغناء عنها فماذا سيبقي؟!

وبدأ بعض المهتمين الآخرين بالتركيز على الأصول الباقية للشركة؛ حيث تهتم شركة Hearst Corp والمالك لصحيفة Houston Chronicle  وصحف يومية أخرى بشراء بعض ألقاب شركة Tronc وليس الشركة، وذلك على حد قول شخص مطلع على الأمر.

وفي الوقت نفسه، يقوم أحد أقرباء ناشر سابق فيChicago Tribune  بجمع الأموال لشراء تلك الصحيفة، ويقول Soon-Shiong ، وهو ثاني أكبر مساهم في Tronc ، إنه يرغب في رؤية الشركة تبيع المزيد من الأصول إذا حصلت على "السعر المناسب".. مضيفاً إن ذلك سيكون في مصلحة حاملي الأسهم.

ويقول المحلل الأمريكي  Ken Doctor  إن شركة Tronc تتفاوض مع بعض المشترين المحتملين حول بيع أصول لصحف أخرى ومنها New York Daily News و Baltimore Sun و Hartford Courant بالإضافة إلى صحيفتين مختلفتين في فلوريدا.

فيما يري المحلل الأمريكي Rick Edmonds أنه لا يوجد الكثير من المشترين الذين يرغبون في شراء صحف بهذا الحجم.

وبدأ M. McCormick ، وهو أحد أقارب الناشر الكبير Robert R. McCormick، في جمع الأموال من الكثير من الجهات المدنية ورجال الأعمال لشراء الصحيفة من شركة Tronc ، وعلى الرغم من صلته بتاريخ Tribune ، إلا أن McCormick ليس معروفاً في دوائر الإعلام والصحافة في شيكاغو، كما أن خططه المتعلقة بالصحيفة ليست واضحة.

وكانت شركة Tronc قد بدأت في اتخاذ بعض الخطوات في مجال الإعلام الرقمي حيث وصل عدد المشتركين في الصحف التابعة لها إلى 342000 مع نهاية الربع الأول من العام الحالي، وهو ضعف عدد المشتركين مقارنة بالعام الماضي؛ حيث قامت بشراء معظم أسهم شركة BestReviews وهو موقع تقييمات عبر الإنترنت.