Top

موقع الجمال

شارك

تكنولوجيا

مهندسو جوجل يرفضون مشروعًا قد يُستخدم لأغراض عسكرية

تاريخ النشر:25-06-2018 / 02:24 PM

المحرر: خاص بان أرب ميديا - جهاد السقا

مهندسو جوجل يرفضون مشروعًا قد يُستخدم لأغراض عسكرية

رفض مجموعة من المهندسين بشركة جوجل تطوير برنامج أمني يسمى "air gap" بغرض إتمام صفقة مع الجيش الأمريكي واستخدامه في أغراض عسكرية؛ حيث لم يقتنع المهندسون بأن التكنولوجيا التي يقومون بطويرها يمكن أن تستخدم من قبل الحكومة في شن الحروب.

وبعد اعتراض المهندسين قال Urs Hölzle -كبير المهندسين الفنيين- إنه تم تأجيل طرح برنامج air gap إلى أجل غير مسمى.

وبسبب حركة التمرد هذه بالشركة ثارت مقاومة متزايدة بين الموظفين وأصبح المهندسون معروفين باسم "مجموعة التسعة" وقد تم تكريمهم من قبل موظفين آخرين يحملون نفس الفكر.

وقال الموظفون الحاليون والسابقون إن مقاطعة المهندسين للعمل كانت عاملاً محفزًا للاحتجاجات الأكبر بالشركة، وفي النهاية أجبرت المديرين التنفيذيين على التخلي عن عقد مربح من البنتاجون يسمى Project Maven وإلغاء تجديده.

ومن المعروف عن شركة جوجل التابعة للشركة الأم Alphabet Inc أن بها الكثير من الاحتجاجات؛ حيث تعطي الشركة للموظفين مساحة معقولة من الحرية للشكوى ولكن يبدو أن الاحتجاجات في تصاعد.

وفي خطوة غير اعتيادية اقترح موظف جوجل الشهر الماضي أن يرتبط العائد من الأعمال بالجهود المبذولة لجعل الشركة أكثر تنوعا وشمولًا وتم التصويت على هذا الاقتراح بسهولة من قبل المساهمين، ولكن مقاطعة المهندسين يمكن أن تعوق بالفعل قدرة Google على المنافسة؛ حيث تتطلب العقود الفيدرالية الكبيرة في كثير من الأحيان الحصول على شهادة للتعامل مع البيانات الحساسة -وهي أذونات يملكها منافسون مثل Amazon و Microsoft ، ولا تملكها Google.

وبسبب افتقار جوجل لبعض الإجراءات ومنها مشروع air gap فإنها قد تخسر أعمالاً أخرى يطرحها البنتاجون قد تقدر بـ 10 مليار دولار أمريكي.

وليس من الواضح ما إذا كانت جوجل قد استغنت عن مشروع air gap أم إنها قامت بتأجيله لفترة بسبب احتجاجات المهندسين، وقد تحاول جوجل تنفيذ المشروع مع إيجاد مهندسين آخرين يقبلون بتنفيذه، في حين قام حوالي 4000 موظف بالتوقيع على رفض مشروع Project Maven وهو ما يقدر بحوالي 5% من إجمالي الموظفين.