Top

موقع الجمال

شارك

سوشيال ميديا

طريقتان لتكوين شبكة تواصل اجتماعي مفيدة

تاريخ النشر:18-03-2018 / 03:00 PM

المحرر: خاص بان أرب ميديا - جهاد السقا

طريقتان لتكوين شبكة تواصل اجتماعي مفيدة

ليس بالضرورة أن تقوم ببعض الأحاديث الغير لائقة مع الآخرين عبر وسائل التواصل الاجتماعي لتكون شبكة ناجحة من خلالها، ولكن هناك بعض الأفكار التي قد تساعدك على ذلك بحسب خبيرة التواصل الاجتماعي Sue Unerman ومنها:

إنه يجب العلم أن معظمنا وبشكل طبيعي نميل إلي التواصل الاجتماعي فيما بيننا حين نقدم لبعضنا البعض الشراب والطعام، حين نتواجد معاً في غرفة واحدة ومن ثم يتحول المكان إلى خلية نحل تبحث عن الرحيق ومساعدة الآخرين، ونجد أنفسنا تحدثنا مع كل من في الغرفة حتي هؤلاء الغرباء بيننا.

وفي الوقت الذي يبرع فيه الكثيرون في التواصل الاجتماعي، فإن البعض الآخر يحتاج إلى مساعدة في هذا الشأن؛ حيث قد يكون هؤلاء الاشخاص أنفسهم بين أناس آخرين لا يعرفهم حين يقدمهم أحد المعارف إليهم ثم يتركه يتعامل بنفسه معهم.

وبالتالي يتوقع الحضور منهم التفاعل وجذب أطراف الحديث وقول أشياء شيقة وعندما لا يحدث ذلك يصابون بالإحباط، ومن ثم ينصرف تركيزهم إلى أشخاص آخرين حيث إنهم غير قادرين علي قول شيء.

وفي الحقيقة ليس عليك قول شيء يثير انتباه الآخرين في البداية، ولكن إليك بعض الأشياء التي يمكن فعلها:
1- قبل التحدث مع مجموعة ما، يجب أولا أن تقوم ببعض البحث عن هذه المجموعة ومعرفة المزيد عنهم، فقليل من البحث سيساعدك في معرفة الموضوعات التي يمكن مناقشتها معهم وفتح أبواب الحوار.

ويمكن إيجاد بعض الأمور للمناقشة من خلال الأحداث والاهتمامات الشخصية وأخبار عملهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي بشكل عام وبالتالي يمكن استغلالها في بدء المحادثة.

وبالتالي فإن بذل 5 دقائق من البحث عن المجموعة التي تود التواصل معها سيشكل فرقاً.

2- وسع شبكتك الاجتماعية: من الجيد والمفيد أن تكون وسط حشد كبير من الناس فتعرف المزيد من الأخبار والمعلومات وبالتالي ستشعر بالألفة، كما أن هذا الأمر سيكون مفيداً لك علي المستوي المهني، ولكن لا يجب أن تقضي كل الوقت معهم، واعمل على التواصل أيضا مع مجموعات خارج هذه الدائرة خاصة الأشخاص ممن تتعامل مهم بشكل نادر خارج نطاق العمل.

وفي النهاية، فبمجرد أن تكون هذه الشبكة من العلاقات فيمكنك الاستفسار منهم عن أشياء ومناقشة مشكلات يكون أحيانا من الصعب مناقشتها مع المجموعة الأصغر المحيطة بك؛ حيث كل شخص ينصح الآخر بشكل جيد حيث سيعطونك نصائح كثيرة من وجهة نظر قد تكون بعيدة عنك وهذه هي قيمة هذه المجموعة.

وبالتالي فإن إجراء بعض الواجب المنزلي بالبحث، بالإضافة إلى توسيع نطاق الشبكة الاجتماعية هما السبيلان لتكوين شبكة اجتماعية مفيدة ومؤثرة.