Top

موقع الجمال

شارك

تسويق واعلان

بعد اتهامها بالغش علنًا .. إحدى شركات الإعلان تنهي تعاملها مع نيوزويك

تاريخ النشر:12-02-2018 / 03:26 PM

المحرر: خاص بان أرب ميديا - جهاد السقا

بعد اتهامها بالغش علنًا .. إحدى شركات الإعلان تنهي تعاملها مع نيوزويك

منذ أيام قليلة أعلنت شركة إعلانات مختصة بإعلانات الفيديو إنهاء تعاملها مع شركة النشر نيوزويك. ونشرت الشركة الكائنة في كولولاردو بيانًا صحفيًا تشرح فيه الأسباب بالتفصيل وحمل عنوان "براندزوكا تمنع نيوزويك من التواجد على منصتها الإلكترونية للإعلانات بسبب الغش".

وكان خبر تورط شركة النشر نيوزويك والإنترناشونال بيزنس تايمز في شراء زيارات وتفاعلات للإعلانات على موقعها قد نشر في بازفيد من قبل، ثم جاء هذا البيان الصحفي يؤكد تلك المزاعم، ونشرت شركة براندزوكا الأسباب المفصلة وراء قرارها بإنهاء أعمالها مع نيوزفيد كالتالي:

"عندما بدأنا شركة برادزوكا كان هدفنا الرئيسي خلق طريق جديد للمعلنين والمسوقين يساعدهم على تحقيق النجاح، ويظل إيماننا بضرورة تمكين أفضل المبدعين في العالم وتوصيل المحتويات التي يعدونها لأفضل الناشرين في عالم الإنترنت هو أساس عملنا؛ لذا يؤسفنا ما قمتم به من كذب وغش وتدمير ثقتنا بمؤسستكم والأسوأ أن أفعالكم تلك شملت أطرافًا لا ذنب لهم فيها وعانوا من الأذى بسبب ذلك.. عار عليكم.

ولهذا قررنا بدءًا من صباح هذا اليوم منع شركتكم نيوزويك من التواجد على منصتنا ولن يمكنكم بعد الآن الحصول على أي من إعلانات عملائنا الذين يصل عددهم إلى اثنين وعشرين ألف مستخدم على موقعنا الإلكتروني. لا يمكننا السماح للغش والكذب والمراوغة بالتواجد بيننا، نحن حريصون على نشر مقاطع الفيديو الإعلانية الخاصة بعملائنا لجمهور حقيقي ولن نقبل بتحقيق أرقام زيارات كبيرة بعرضها على حسابات مزيفة، نأمل أن تعيدوا هيكلة الشركة بأكملها بهدف القضاء على ما يحدث الآن من خيانة الأمانة لتستعيدوا سمعتكم السابقة كمنفذ أخبار محترم كما عهدناكم سابقًا".

ويحمل هذا البيان التوقيع التالي: فريق عمل براندزوكا.

وقد نشرت بازفيد سابقا أن مجموعة نيوزويك ميديا اعترفت بشراء الإعلانات ولكن أنكرت تورطها في عمليات احتيال بخصوص الإعلانات.