Top

موقع الجمال

شارك

وسائل اعلام

«بكري» يهاجم أماني الخياط: لها فيديوهات تحرض ضد الجيش .. من يحمي هذه المذيعة؟

تاريخ النشر:06-02-2018 / 01:47 PM

«بكري» يهاجم أماني الخياط: لها فيديوهات تحرض ضد الجيش .. من يحمي هذه المذيعة؟

تساءل مصطفى بكري، عضو مجلس النواب، الثلاثاء: «أين موقف الدولة، وأين موقف المجلس الأعلى للإعلام، ونقابة الإعلاميين من هذه الحماقة التي ارتكبتها المذيعة التي أهانت دولة عمان الشقيقة عشية زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى عمان؟».

وكانت قد اعتذرت الإعلامية أماني الخياط للشعب العماني، بعد أن وصفت السلطنة بأنها «إمارة صغيرة»، مؤكدة أنها «دولة مهمة في الإقليم».

وكتب «بكري»، على حسابه على «تويتر»، الثلاثاء: «لقد سبق لها أن أهانت المملكة المغربية شعبا وقيادة في وقت سابق ورغم اعتذارها إلا أن صاحب القناه طردها شر طردة، والآن بعد أن أهانت دولة عمان راحت قناة الجزيره وغيرها من القنوات الإخوانية تتهم أطرفا في الدولة المصرية أنها وراء هذه الهجمة».

وأضاف: «ورغم عدم صحة هذه الإدعاءات، إلا أن استمرار هذه المذيعة في القناة التي تعمل بها وهي قناة أون لايف يعطي هذه الإدعاءات قوه رغم كذبها، هذه المذيعة كانت تهتف في يوم ما بشعار يسقط حكم العسكر ولها فيديوهات تحرض فيها ضد الجيش، فمن يحمي هذه المذيعة ويدعمها؟، من الذي يسكت على جرائمها الإعلامية التي تضر بعلاقات مصر ومصالح مصر؟، لقد استطاعت هذه المذيعة المدعوة أماني الخياط أن تحول قطاعات كبيرة من أشقائنا العمانيين إلى أن يجروا اتصالات بقناة الجزيره وغيرها يستنكرون تطاول هذه المذيعة على بلدهم وتاريخهم، أليست تلك فضيحة؟».

وتابع عضو مجلس النواب، قائلا: «لقد استقبل الرئيس في عمان استقبالا أسطوريا، فما معنى هذه الجريمة التي ارتكبتها المذيعة في حق شعب شقيق، كان دوما إلى جانب مصر وسندا لها في الأزمات، إن السؤال الذي يطرح نفسه، هل ستمر تلك الجريمة؟، كما مرت جرائم عديدة ارتكبتها هذه المذيعة التي عملت لفترة في إسرائيل ولم نسمع منها كلمة واحده ضد ممارسات إسرائيل الإجرامية في حق شعبنا الفلسطيني، من الذي يخضع لابتزاز هذه المذيعة ويصمت أمام جرائمها، غير عابيء بما سببته من إحراج للرئيس وتهديد لمصالح مصر القومية، الكرة الآن في ملعب إدارة القناة والمجلس الأعلى للإعلام ونقابة الإعلاميين».

وكانت اعتذرت الإعلامية أماني الخياط للشعب العماني، بعد أن وصفت السلطنة بأنها «إمارة صغيرة»، مؤكدة أنها «دولة مهمة في الإقليم».

وقالت «الخياط»، في برنامج «بين السطور»، على قناة «ON Live»، الاثنين، إن «عمان تحتل المكانة الثالثة من حيث المساحة في شبه الجزيرة العربية»، وإنها «لم تقصد التقليل من دورها، وقد تكون مفردات الكلمات غريبة عما تعودنا عليه».

وأضافت أن «أهل عمان من ذوي الأخلاق الطيبة، ولو هذا أزعجهم، حقهم علينا، والعلاقة التي تربطنا بعمان تاريخية».