Top

موقع الجمال

شارك

تكنولوجيا

الحزب الحاكم الياباني يستعد لدخول الألعاب الأولمبية بألعاب الفيديو

تاريخ النشر:24-01-2018 / 02:31 PM

المحرر: خاص بان أرب ميديا - جهاد السقا

الحزب الحاكم الياباني يستعد لدخول الألعاب الأولمبية بألعاب الفيديو

عبر الحزب الحاكم في اليابان عن رغبته في تغيير القانون للسماح لمسابقات لمحترفي ألعاب الفيديو للانعقاد استجابة منه لعدد كبير من المهتمين بتلك الألعاب خاصة مع ظهور توقعات بانضمام ألعاب الفيديو إلى الألعاب الأولمبية في 2024.

وكان القانون في اليابان يحرم عقد مسابقات لألعاب الفيديو على الرغم من أن تلك الألعاب الإلكترونية أصبحت صناعة ضخمة تقدر بعدة مليارات دولار حول العالم. وخلال الأشهر القليلة الماضية أجرت المجموعات المهتمة بتلك الألعاب مفاوضات مكثفة مع وكالة حماية المستهلك اليابانية وأثمرت تلك المفاوضات عن نتائج مرضية حيث وافقت الوكالة على السماح للاعبين المحترفين بعقد مسابقات للألعاب الإلكترونية.

وصرح أحد رجال القانون المنتمين للحزب الياباني الحاكم بأن الحزب مستعد للمضي قدمًا في هذا الشأن وتعديل بعض القوانين لمنح الشعب الحق في تحقيق الأرباح من ممارسة تلك الألعاب الإلكترونية. والهدف الأساسي من وراء هذا القرار هو منح اللاعبين اليابانيين الفرصة للفوز بميداليات أولمبية يومًا ما.

وأضاف أن بمجرد حصول أحد اللاعبين اليابانيين على ميدالية أولمبية في الألعاب الإلكترونية سيبدأ الناس في تغيير مفهومهم الخاطئ بشأن تلك الألعاب وسوف يقتنعون أنها رياضة بالفعل مثل باقي الرياضات المختلفة.

وعلى الرغم من أن مسابقات الألعاب الإلكترونية هي بالفعل صناعة ضخمة حول العالم إلا أنها ما تزال في بدايتها في اليابان. فمن المتوقع أن تحقق الألعاب الإلكترونية عائدات تقدر بخمسة مليارات دولار سنويًا بحلول 2020، وهذا الرقم يساوي ما تحققه أكبر مسابقة لكرة القدم في العالم طبقاً لتقارير مراكز الأبحاث العالمية.

وفي الصين وكوريا الجنوبية تجذب مسابقات الألعاب الإلكترونية عشرات الآلاف من المشاهدين؛ لذا بدأت اليابان في السماح لتلك المسابقات بالانعقاد.

وفي نوفمبر الماضي، كوّن بعض من رجال القانون التابعيين للحزب الياباني الحاكم وحزب المعارضة ائتلافًا للدفاع عن حقوق المهتمين بالألعاب الإلكترونية، ثم بعد شهر واحد أعلنت الوكالة قرارها بالبدء في إصدار تراخيص للمحترفين تستثنيهم من الالتزام بقانون المراهنات مثلهم مثل لاعبي الغولف والبيسبول والتنس. وسيتم انعقاد أول مسابقة للألعاب الإلكترونية في اليابان في 9 نوفمبر في مركز مؤتمرات كبير قريب من طوكيو، وسيتم منح الفائزين جوائز قيمة سيتم الإعلان عنها لاحقا.

وعامة بدأت الألعاب الإلكترونية في الحصول على شعبية كبيرة وقبول غير مسبوق في البلدان المختلفة؛ ففي جاكرتا سوف تشمل الألعاب الآسيوية التي تعقد في الصيف مسابقات للألعاب الإلكترونية مثلها مثل الرياضات الأخرى كالسباحة وكرة القدم والجري وغيرها.

وفي عام 2022 سيمكن للمتنافسين في الألعاب الآسيوية التي ستعقد في الصين الحصول على ميدالية عند الفوز في مسابقات الألعاب الإلكترونية. كما رحب المنظمون للألعاب الأولمبية في باريس 2024 بفكرة انضمام الألعاب الإلكترونية للألعاب الأولمبية، وعلى الرغم من الألعاب الصيفية في اليابان لعام 2020 لن تشمل الألعاب الإلكترونية إلا أن المسؤولين عبروا عن موافقتهم على ضمها في المستقبل لإعداد فريق ياباني يستطيع المنافسة في الألعاب الأولمبية في المستقبل.