Top

موقع الجمال

شارك

سوشيال ميديا

الفيسبوك يصنف الناشرين طبقًا لثقة المستخدمين

تاريخ النشر:22-01-2018 / 03:13 PM

المحرر: خاص بان أرب ميديا - جهاد السقا

الفيسبوك يصنف الناشرين طبقًا لثقة المستخدمين

أعلن "مارك زوكيربيرغ" الجمعة الماضي عن قرار الفيسبوك بتصنيف كل مصادر الأخبار المتواجدة على موقع التواصل الاجتماعي بناءً على ثقة المستخدمين.

وأضاف مارك: "إنه يتوقع أن تنخفض الأخبار التي تعرض للناس من خلال الموقع بنسبة عشرين بالمائة".

كتب "مارك" في منشوره على الفيسبوك: "إن العالم حالياً يحتوي على عدد مبالغ فيه من الأخبار المغلوطة المثيرة للمشاعر والتي من شانها أن تخلق مزيدًا من الاستقطاب بين الناس"، وأضاف: "إن مواقع التواصل الاجتماعي قد أتاحت للناس نشر المعلومات والأخبار بشكل أسرع من ذي قبل، وإذا لم نحاول حل تلك المشكلة فستكون تلك المواقع سبباً في تفاقمها".

ويعتبر هذا الإعلان مكملًا لتصريح مارك السابق عن التحديث الضخم الذي سوف يجريه على خوارزمية تغذية الأخبار للمستخدمين قبل عدة أسابيع؛ حيث صرح عن عزم الفيسبوك لإعطاء أولوية لمنشورات الأصدقاء والأقارب عن منشورات المعلنين والشركات.

حاليًا تقول شركة الفيسبوك إنها تقوم باستبيان آراء المستخدمين لتحديد مصادر الأخبار محل ثقة من غيرها؛ لأن الفترة الحالية سيركز الفيسبوك على نشر الأخبار عالية الجودة فقط على صفحة تغذية الأخبار وذلك بهدف الحد من المشاكل التي تسببها الأنباء والأخبار الكاذبة.

ومن أجل تلك الغاية يقوم الفيسبوك بإجراء اقتراع لتحديد مصادر الأخبار التي تتمتع بثقة الجمهور لإقصاء تلك المصادر التي لا يثق فيها المستخدم؛ مما جعل الناشرين الذين يحملون أسماءً كبيرة في عالم الإعلام بالشعور بالتفاؤل من قرار الفيسبوك.

وظهر ذلك من تعليقات المسؤولين في تلك الجهات على هذا القرار حيث صرح المدير التنفيذي للفانينشال تايمز في رسالة إلكترونية بأن الجريدة ترحب بالتغييرات التي يجريها الفيسبوك حاليًا على الموقع لأن هذا من شأنه انتشار الأخبار والتقارير الدقيقة.

وقد انتبه الفيسبوك للتأثير المدمر لانتشار الأخبار الكاذبة على موقع التواصل الاجتماعي بعد أن استخدم البعض الفيسبوك لنشر الأخبار الكاذبة خلال الانتخابات الرئاسية السابقة 2016. وتسبب ذلك في مثول المسؤولين عن الموقع أمام الكونغرس العام الماضي لمواجهة تهم محاولة إعاقة العملية الديموقراطية أثناء الانتخابات.

هذا بالإضافة إلى أن الفيسبوك حريص أن يكون الهدف من استخدام الموقع هو نشر السعادة بين الناس وجعل حياتهم أفضل وليس العكس. ومن المتوقع أن يحمل هذا التغيير تغييرات ملحوظة على طريقة تغذية الأخبار لمستخدمي الموقع الذي يصل عددهم ملياري مستخدم للموقع بشكل شهري.

وصرح مارك بأن نسبة وصول الأخبار قد تنخفض بنسبة 20 بالمائة، فبدلًا من أن تمثل 5 بالمائة من المنشورات التي تظهر في صفحة تغذية الأخبار أصبحت تمثل 4 بالمائة فقط.