Top

موقع الجمال

شارك

تسويق واعلان

مستغياً عن فيسبوك .. Buzzfeed يقرر تولي أمور التواصل مع عملائه بنفسه

تاريخ النشر:17-01-2018 / 02:47 PM

المحرر: خاص بان أرب ميديا - جهاد السقا

مستغياً عن فيسبوك .. Buzzfeed يقرر تولي أمور التواصل مع عملائه بنفسه

بعد أن أعلن الفيسبوك عن التحديثات التي يجريها على الموقع حاليًا والتي من شانها الحد من قدرة المعلنين على الوصول إلى العملاء، قرر Buzzfeed تولي أمور التواصل مع عملائه بنفسه.

فعلى الرغم من المدة الطويلة التي اعتمد فيهاBuzzfeed  على الفيسبوك للتواصل مع جمهوره إلا أنه قرر أخيرا الإعلان عن تطبيق للهاتف خاص به سيمكنه من التواصل بشكل مباشر مع الجمهور؛ لذا سيكون أكثر فاعلية لتوطيد العلاقة بين التطبيق ومستخدميه.

وكان Buzzfeed قد نشر إعلانًا له على الفيسبوك يقول فيه: "لقد قرر الفيسبوك الحد من الأخبار في صفحة تغذية الأخبار الخاصة بك ولكننا نضمن لك وجودنا بجانبك دائما".. من الواضح أن الهدف من نشر هذا الإعلان هو إقناع المستخدمين بالحصول على تطبيق الهاتف لتحقيق مزيد من التواصل.

وقد صرح المتحدث الرسمي لشركة Buzzfeed : "إن احتياج الناس للأخبار هو أكثر من أي وقت مضى؛ لذا نرغب في طمأنة قرائنا الأوفياء وقرائنا المستقبليين أن تلك التغييرات التي قرر الفيسبوك تطبيقها لن تؤثر على قدرتنا على التواصل مع قرائنا وتوصيل أحدث الاخبار لهم".

تعتبر تلك الخطوة التي اتخذتها شركة Buzzfeed  مثالا بسيطا لما سوف تفعله بقية الشركات الأخرى كرد فعل على قرار الفيسبوك للحد من نشر الأخبار؛ فقد أعلن مارك زوكيربيرغ أنه سوف يحرص على الحد من نشر منشورات الشركات والمعلنين لمنح منشورات أقرباء المستخدم وأصدقائه مزيداً من التواجد على الموقع.

وجاء نص التصريح كالتالي:
"لقد تلقينا العديد من الشكاوى من مستخدمي الفيسبوك أن منشورات الشركات والمؤسسات التجارية عامة تتواجد بشكل مبالغ فيه على الموقع مما يؤثر سلبيًا على الطابع الشخصي الذي من أجله أعد الفيسبوك من الأساس". وقد وصف مارك تواجد الأخبار على الموقع بأنه مؤشر سلبي وأن الاستخدام المفرط للأخبار ومقاطع الفيديو أدى إلى انخفاض الروح المعنوية بين المستخدمين؛ لذا فتشجيع المنشورات الشخصية الخاصة بأصدقاء المستخدم وأقاربه سيساعد في بناء مجتمع مثالي.

جاءت تلك الكلمات بمثابة تحذير للمعلنين؛ فالعديد منهم أصبح يعتمد بشكل كامل على مواقع التواصل الاجتماعي للحصول على عدد زيارات كبير لمواقعهم الإلكترونية.

وستعمل خوارزمية الفيسبوك بشكل يسمح لمنشورات الأٌقارب والأصدقاء للظهور بشكل أقوى من قبل -خاصة تلك التي حصلت على العديد من الإعجاب والتعليقات- مما سيؤدي إلى الحد من الأهمية الحالية التي يتمتع بها عدد المشاركات والإعجابات.. ويعلق الفيسبوك على ذلك قائلا: "إن هذا سيخلق جواً من التفاعل الحيوي بين المستخدم وأصدقائه".

وجاء قرار الفيسبوك هذا نتيجة للانتقادات التي تعرض لها بعد الأخبار الكاذبة التي انتشرت على الموقع خلال الانتخابات الرئاسية الأمريكية، وقد تكون أيضا نتيجة تخوف الفيسبوك من أن يصبح مثل "تويتر" زاخرا بالأخبار التي تثير الجدل بين الناس التي من شأنها أن تبعد المعلنين عن الموقع.