Top

موقع الجمال

شارك

سوشيال ميديا

"تويتر" يصدر تصريحا بشأن تغريدات "ترامب"

تاريخ النشر:09-01-2018 / 03:59 PM

المحرر: خاص بان أرب ميديا - جهاد السقا

"تويتر" يصدر تصريحا بشأن تغريدات "ترامب"

تلقت شركة "تويتر" مؤخرا العديد من الانتقادات بشأن عدم اتخاذها أي إجراءات ضد حساب الرئيس الأمريكي "ترامب" على الموقع والسماح له بانتهاك العديد من شروط وأحكام استخدام الموقع بتغريداته المحرضة للعنف والتي يتصف أغلبها بالتمييز العنصري والكراهية وهذا النوع من التغريدات يتسبب عادة في غلق الحساب الشخصي للمستخدم العادي ولكن ليس "ترامب".

 وعلى الرغم من قوة تلك الانتقادات إلا أن "تويتر" لم يتراجع عن موقفه ولم يفكر حتى في فرض قيود على حساب "ترامب" على موقع التواصل الاجتماعي فقد نشرت شركة "تويتر" تصريحا رسميا تبرر فيه موقفها بشأن تلك التغريدات المثيرة للجدل وظهر هذا التصريح تحت مسمى "قادة العالم على تويتر" وعنوان فرعي " تصريح لشركة تويتر" وجاء نص هذا التصريح كتبرير لقرار الشركة بعدم وقف حساب "ترامب" كالتالي:

"قادة العالم على تويتر:
أثير مؤخرا جدلا واسعا بشأن الحسابات الخاصة بالشخصيات السياسية وقادة الدول على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" لذا قررنا التصريح عن موقفنا بهذا الشأن:

إن الهدف الأساسي من وجود "تويتر" هو خدمة العالم والإسهام في خلق حوار عام. ولأن قادة الدول لهم دورا محوريا في هذا الحوار العام بسبب تأثيرهم القوي في المجتمع، فإن قرار منع هؤلاء من التعبير عن آرائهم على "تويتر" عن طريق وقف حساباتهم أو منع نشر تغريداتهم قد يتسبب في إخفاء معلومات هامة يجب على العالم أن يدركها وأن يجري مناقشات بشأنها. فمنع هؤلاء القادة يعني منع مناقشتهم بشأن تصريحاتهم وأفعالهم.

لذا نحن نستعرض تغريدات تلك الشخصيات ونرى أنها تليق بالسياق السياسي الذي تظهر من خلاله ونعمل على تعديل القواعد المعمول بها على موقعنا. فليس الأمر شخصيا ولا يختص بحساب شخصية واحدة معينة فحساب واحد على "تويتر" ليس من شانه زيادة نمو الشركة أو التأثير على قراراتها. فنحن نعمل بجد لتطبيق سياسة عدم التحيز مع مراعاة المصلحة العامة.

ونحن حريصون على جعل "تويتر" مكانا مناسبا لرؤية ومناقشة كل القضايا الهامة. فنحن نؤمن أن تلك هي أفضل الطرق للمساهمة في تقدم وازدهار المجتمع."

تصريح قوي حقاً خاصة أن "تويتر" أدعى أن الجدل بشأن تغريدات قادة الدول عامة وليس فقط حول تغريدات الرئيس الأمريكي "ترامب". وبهذا استطاع "تويتر" التعليق على موقفه بشأن تغريدات "ترامب" بدون أن يناقش تلك التغريدات بشكل مباشر.