Top

موقع الجمال

شارك

وسائل اعلام

7 حقائق مشينة نعرفها عن الفيس بوك

تاريخ النشر:26-12-2017 / 02:19 PM

المحرر: خاص بان أرب ميديا - جهاد السقا

7 حقائق مشينة نعرفها عن الفيس بوك

الطبيعي أن الفيس بوك لديه بيانات عديدة عن مستخدميه وهذا العام بدأنا نعرف نحن مزيدا من المعلومات عن الفيس بوك.

1.  ينوي موقع الفيس بوك أن يتحول إلى شبكة تليفزيون
تنوي شركة فيس بوك عرض نموذج يشبه التلفاز بعرض إعلانات في منتصف مقاطع الفيديو تعرض مع تشغيل الصوت. ولكن لا يزال يحاول السيطرة على المعلومات التي تعرض على المنصة الإلكترونية.

صرح الرئيس التنفيذي للفيس بوك "مارك زوكيربيرغ"  أن من الجنون التفكير أن الأخبار الكاذبة اثرت على رأي المصوتين خلال الانتخابات الرئاسية الأمريكية ثم بعد ذلك وافق على التعاون مع Politifact و Snopes و ABC Newsو FactCheck.org و the Associated Press  من أجل تطوير برنامج يكشف حقيقة المعلومات المتاحة على الموقع. ويعتقد البعض أن الفيس بوك لن يصرح أبدا ما إذا كان برنامج كشف الحقائق يعمل على الموقع أم لا.

2. حتى الآن لا يمكن الوثوق في طرق الفيس بوك لقياس فاعلية الإعلانات
يبدوا أن الشركاء الإعلانيين للفيس بوك يدفعون أمولا طائلة على إعلانات لا يمكن وصف طرق قياس فاعليتها بانها دقيقة فقد أعلن الفيس بوك انه جعل بعض المعلنين يدفعون مقابل عدد نقرات على الإعلانات لمدة عام عن طريق الخطأ.

3. الفيس بوك يعرف كثيرا عن مستخدميه فمثلا لدية بيانات ما يفضل المستخدمون شراءه ومواقعهم الجغرافية ورفقائهم.

4. لا يزال إعداد إعلان يتسم بالعنصرية أمرا سهلا على الفيس بوك
من السهل جدا على اليس بوك استبعاد مجموعة من الجمهور بناء على العرق أو الجنس أو غير ذلك من التمييز العنصري فقد قامت احدي الشركات الكبرى باستبعاد المستخدمين زوي البشرة السمراء من رؤية إعلانات الشركة على الفيس بوك.

فيمكن لأي شخص بسهولة استهداف الناس المتصفين بتميزهم العنصري مثل من يهتم بمواضيع ككيف تحرق يهوديا وغيرها من الاهتمامات التي تدل على اتصاف فكر هذا الشخص بنوع ما من العنصرية.

5.  خلال الانتخابات الأمريكية 2016 قام الروس بشراء إعلانات وكأنهم مدافعون عن حقوق مجموعات الأقلية في أمريكا.

6.  صرح نائب رئيس شركة الفيس بوك السابق أنه نادم بشده على كونه سببا في نمو هذا الكيان لما له من تأثير خطير للغاية على النسيج المجتمعي.

7. من المحتمل أن يكون هدف "زوكيربيرغ" هو أن يكون رئيسا للولايات المتحدة في المستقبل

فقد اظهر خلال العام الحالي اهتماما بالشؤون السياسية وقابل عدد من قادة الدول كما استبدل ملابسه المعتادة بربطة عنق وملابس رسمية.