Top

موقع الجمال

شارك

تسويق واعلان

أسوأ حملات الإعلانات في 2017

تاريخ النشر:26-12-2017 / 01:47 PM

المحرر: خاص بان أرب ميديا - جهاد السقا

أسوأ حملات الإعلانات في 2017

قد يطرأ إلى ذهنك أن إعلان بيبسي وكيندي جينير هو أسوأ إعلان هذا العام، أنت على حق بل ربما يكون هذا أسوأ إعلان منذ سنوات ولكن هناك عدة إعلانات أخرى تعتبر كوارث لا يمكن نسيانها.

أولا: بيبسي /كينديل جينير
أظهر الإعلان عارضة الأزياء كينديل جينير تحل مشكلة متظاهرين بتقديم علبة بيبسي للشرطة. نال الإعلان العديد من الانتقادات والسخرية في البرامج المختلفة ومواقع التواصل الاجتماعي.

ثانيا: إعلان دوف
حتما لم ترغب يونيلفير في أن يتم البحث على إعلانها في جوجل بكلمات بحث "إعلان دوف العنصري" ولكن هذا ما يدل عليه فعلا. فيظهر في الإعلان امرأة سمراء اللون تخلع قميصها لتبدوا امرأة بيضاء. كان الهدف الحقيقي من الإعلان أن يوصل رسالة ان الجمال قد يأتي بأشكال متعددة ولكن فشل تماما في توصيل تلك الرسالة واعتبره المشاهد إعلان عنصري ضد السود لذا اعتذرت "دوف".

ثانيا: إعلان ماكدونالدز
ظهر في إعلان ماكدونالدر عن منتج سمك فيليه ابن يسأل أمه عن ابوه المتوفي. ويبدوا أن أحد الأشياء المفضلة للأب كانت وجبة السمك الفيلية. وأثار ذلك حفيظة العديد من النقاد الذي رأوا أن الإعلان يستغل مشاعر الناس بشكل سيء لبيع الساندويتشات.

ثالثا: بيغ توباكو
قد يكون فشل هذا الإعلان متعمدا فقد أجبرت شركة بيغ توباكو على إعداد حملة إعلانية لحمل الناس على التوقف عن التدخين فجاء الإعلان على شكل شاشة بيضاء يظهر عليها كلاما عن كون التدخين نوع من الإدمان وصوت امرأة يقرأ هذا الكلام. فلم يكن مقنعا نهائيا.

رابعا: إعلانات العطور
ظهر إعلان شانيل وديور بلا معنى على الإطلاق ففي إعلان جابريل بدت الممثلة كريستين ستيوارت  تركل وتجرى بدون أي مبررات حقيقة كما فعلت ناتالي بورتمان المثل في إعلان ديور. السبب الوحيد الذي قد يجعل تلك الممثلات يوافقن على الظهور في إعلانات مثل تلك هو على الأرجح المال وإلا فلا يوجد مبرر آخر.

خامسا: إعلان سان لورين
احتوى هذا الإعلان على عارضة أزياء تلوح بأرجلها أمام الكاميرا مما جعلها تبدوا كبائعة هوى وجعل النقاد يصفون الإعلان بانه مشهد من فيلم إباحي وينتهك القواعد المنظمة للإعلانات.

سادسا: أودي
أظهر إعلان أودي في اليابان سيدة تهرول في عرس ابنها وتحاول تفحص العروسة اثناء الزفاف بشد انفها وأذنها وقرص شفاها والنظر إلى أسنانها قبل ان توافق عليها كعروس لابنها  وأشار الإعلان على محاولة إعادة بيع سيارة "أودي" بعبارة " يجب اتخاذ أي قرار مهم بعناية". فبدا الإعلان سخيفا للغاية.