Top

موقع الجمال

شارك

وسائل اعلام

هل تنجح جوجل في الصين وسط محاربة الحكومة لها؟

تاريخ النشر:19-12-2017 / 02:59 PM

المحرر: خاص بان أرب ميديا - جهاد السقا

هل تنجح جوجل في الصين وسط محاربة الحكومة لها؟

في 2006 سمحت الحكومة الصينية لجوجل بإنشاء Google.cn لمستخدمي الإنترنت في الصين. وفي المقابل وافقت جوجل على محو نتائج البحث التي ترى الحكومة الصينية أنها تتعارض مع سياساتها. استمرت تلك الصفقة حتى 2010 ثم قررت جوجل عدم الالتزام بهذا الاتفاق وبعدها بساعات قليلة حجبت الحكومة الصينية موقع جوجل بالكامل وقضت على جميع أعمال الشركة داخل الصين.

لم تستسلم شركة "الفابيت"، وهي الشركة الأم لجوجل، فقد أطلقت الأسبوع الماضي مركزا متخصصا في البحث في مجال الذكاء الاصطناعي وبدأت حساب إلكتروني على مواقع التواصل الاجتماعي لتقديم الدعم للمطورين الذين يعملون على تطوير مجال الذكاء الاصطناعي ويستخدمون أدوات برمجيات جوجل. وتعتبر تلك محاولة ذكية من جوجل للتواجد في السوق الصيني الذي تحكمه العديد من القوانين. ولكن من المرجح أن تفشل تلك المحاولة.

فالطبيعي أن جوجل دائما تلاقي مقاومة قوية من الحكومة الصينية بسبب سياساتها التي تعتمد على تفضيل العملاء فوق كل شيء. ومن الناحية الأخرى لا يمكن أن يغير الحزب الشيوعي إيمانه بأن له الحق في التحكم ومراقبة المعلومات المتاحة للمواطنين. تلك السياسة تعمل ضد موقع جوجل وجميع خدماته وتشمل جوجل جي ميل وجوجل سكولار وجوجل دوك وكافة الخدمات الأخرى.

وبرغم كل تلك التحديات لم تستسلم جوجل أبدا فنظام الأندرويد التابع لها يعمل على أكثر من 75بالمائة من الهواتف الجوالة في الصين التي يزيد عددها عن مليار هاتف. كما تستطيع الشركة بيع كم هائل من الإعلانات الإلكترونية للشركات الصينية التي تسعى للوصول إلى العملاء المتواجدين خارج الصين.

وقد حاولت جوجل كثيرا من أجل طرح نسخة من متجر جوجل Play store خصيصا للصين ولكن لتحقيق ذلك عليها الخضوع للمراقبة والتدقيق من الحكومة الأمر الذي يتعارض مع مبادئ الشركة بعكس شركة آبل التي بالفعل تخضع app store للمراقبة.

وبرغم عجزها عن المنافسة تستهدف جوجل حاليا مجتمع مطورين الذكاء الاصطناعي في الصين الذي يتزايد عددهم بشكل كبير فهي تقدم لهم مجموعة من الأدوات التقنية تحمل اسم TensorFlow تتيح استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي بسهولة.
وقد لاقى Tensorflow نجاحا عالميا منذ طرحه في الأسواق في 2015 فقد وصل عدد مرات تحميله إلى 8 مليون مرة ونال إعجاب شركات كبيرة مثل Airbus و Dropbox. وفي الصين حيث تعتبر الحكومة تقنيات الذكاء الاصطناعي أولوية قومية تبين أن من أول 5000 مطور من حصل على هذا التطبيق كان أغلبهم مطورين يعيشون في الصين. وقد حرصت جوجل على الحصول على حساب لـ Tensor Flow على موقع التواصل الاجتماعي الأكثر شعبية في الصين WeChat كجزء من حملة التسويق لهذا التطبيق.

ولكن السبب الرئيسي الذي من المرجح ان يؤدي إلى فشل جوجل في تحقيق أهدافها من TensorFlow هو عدم قدرتها على تحقيق أي ربح من خلاله فجوجل كلاود محجوب في الصين لذا لن يستطع مستخدمو التطبيق دفع رسوم خدمات جوجل الخاصة به وسيلجؤون إلى استخدام خوادم  Serverأخرى محلية.

ومما يزيد الأمر صعوبة على جوجل هو وجود منافسين أقوياء في هذا المجال في الصين الذين لهم الأفضلية عند الحكومة لكونهم شركات محلية ومن أهمهم Baidu Inc. فهي قد أطلقت عدد من أدوات تطوير الذكاء الاصطناعي العام الماضي وتفوقت تلك الأدوات على أدوات جوجل في 2017.