Top

موقع الجمال

شارك

تسويق واعلان

مدير الإبداع في Facebook Creative Shop في حوار حول إعلانات الـ 6 ثواني والإبداع الإعلاني

تاريخ النشر:20-11-2017 / 03:57 PM

المحرر: خاص - بأن أرب ميديا - أحمد علي

مدير الإبداع في Facebook Creative Shop في حوار حول إعلانات الـ 6 ثواني والإبداع الإعلاني

أجرى موقع "AdAge" حوارا مع أندرو كيلر المدير الدولي للإبداع في Creative Shop، الفريق التابع لشركة Facebook والمكون من 200 مختص ويقوم بتدريب المؤسسات على كيفية صناعة الإعلانات على شبكة التواصل الاجتماعي التي تشهد تغيرا مستمرا، وتناول الحوار أحدث أساليب الدعاية والإعلان على موقع فيس بوك Facebook وأحدث صيحات مجال الإعلان: إعلانات الست ثواني.

بدأ الحوار بسؤال كيلير عن أحد أهم مشروعات فيس بوك Facebook السنوية وهي جوائز Facebook Awards التي تسلط الضوء على أحدث الأساليب المستخدمة في الإبداع الإعلاني، وما الذي ستركز عليه هذا العام، فأجاب بأن استخدام خاصية Instagram Stories في الإعلان ستكون من الأشياء التي سنراها بكثرة هذا العام، مشيرا إلى الإطار العام للعمل في المنصات التابعة لشركة Facebook وهو "70-20-10". وتعتمد تلك الاستراتيجية على تخصيص نسبة 70% من الاهتمام على مقاطع الفيديو القصيرة على الهاتف، و 20% على المهمات التفاعلية، و10% على جذب وإدماج المستخدم.

وتعتبر Instagram Stories المكان الأمثل لصناعة مقاطع فيديو إعلانية قصيرة مدتها 15 ثانية أو أقل، ثم يطلب من المستخدم سحب الشاشة إلى الأعلى لمعرفة المزيد، ويمكن تزويدها بعناوين المواقع والتطبيقات وكل ما يجعل الجمهور يتعمق في معرفة المنتج.

 وبسؤاله عن مقاطع الفيديو الرأسية والأفقية على الهاتف المحمول وأي النسقين أفضل أداء، أوضح كيلر - الذي شغل سابقا منصبي المدير التنفيذي ومدير الإبداع لوكالة CP&B للدعاية والإعلان -  أنه حتى الآن لا توجد بيانات حول هذا الأمر، لكن مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي يقضون كثيرا من الوقت في الاستمتاع بتلك المقاطع، والنتائج التي يراها في هذا الجانب إيجابية للغاية.

وعن أولوياته الحالية، قال كيلر إن فريقه المكون من 200 شخص في 40 موقعاً مختلفاً في أنحاء العالم يولي استراتيجيات مثل استراتيجية "70-20-10"  اهتماما كبيرا، حيث تقدم أطرا  لكيفية تقديم أفكار جديدة على الموقع، مشيراً إلى أنه ينبغي على المعلنين أن ينصب اهتمامهم الأكبر على الفكرة لا المادة.

 وبالنسبة إلى إعلانات الست ثواني، أشار المدير الدولي للإبداع في Facebook إلى الإمكانات الهائلة التي يتيحها هذا النوع من الإعلانات الذي تستخدمه العديد من وسائل الإعلام وليس Facebook فقط، موضحاً أن هذا النوع من الإعلانات يمنح صناعة الإعلان الاتساق الذي تسعى إلى تحقيقه.

وتابع كيلر أن إعلانات الست ثواني ستصبح شكلا جديدا من الفنون يمتلك لغته الخاصة لمخاطبة الجمهور، قائلا: "نحن الآن نقوم فقط بتقليص المحتوى إلى ست ثوانٍ، ولن يستمر الأمر على هذا النحو فيما بعد".

وحول ما إذا كان كيلر يخبر عملاءه بأنه يمكنهم عرض هذا النوع من الإعلانات أينما شاءوا، بالإشارة إلى وسائل الإعلام الأخرى التي تستخدم المقاطع ذات الست ثواني مثل قناة AMC التليفزيونية الأمريكية التي تعرض قبل مسلسل "The Walking Dead" إعلانات مدتها ست ثوانٍ من شركة Microsoft، أوضح كيلر أنه من السهل أن يعتقد مستخدمو  فيس بوك Facebook  أنه المكان الأنسب لمثل تلك الإعلانات، لكنه من جانبه يشجع الشركات على اختيار وسائل الإعلام الأفضل لمحتوى إعلاناتها، وأن توازن المحتوى في مختلف الوسائل حسب الضرورة.

وبالتطرق إلى أكبر التحديات التي تواجه المبدعين في فيس بوك Facebook ، أكد كيلر أن مقاطع الفيديو القصيرة التي تعرض على الهاتف المحمول هي إحدى أصعب تلك التحديات، فكلما أصبح المستخدم أكثر تحكماً في وسيلة الإعلام، زادت قدرته على التحكم في استهلاك المحتوى المعروض، ما يعطي للإبداع أهمية قصوى.

وبسؤاله عن المجالات التي يجد فيها فرصاً لـ Facebook ، لفت المدير الدولي للإبداع في Creative Shop إلى المشاريع الصغيرة غير المتعاقدة مع جهات عاملة في الإبداع وتجد صعوبة في إنتاج إعلانات، حيث يوفر الفيس بوك لتلك الشركات الناشئة فرصة لصنع إعلانات على الهاتف المحمول من خلال ستديو تطبيقات الهاتف الذي صمم ليكون تجمعا لتطبيقات الهاتف الرائعة التي تتيح للمستخدم إمكانية صناعة وتعديل الإعلانات على هاتفه.