Top

موقع الجمال

شارك

سوشيال ميديا

فيس بوك يحقق 10 مليارات دولار في مبيعات الإعلانات للمرة الأولى في الربع الثالث

تاريخ النشر:12-11-2017 / 12:39 PM

المحرر: خاص - بأن أرب ميديا - أحمد علي

فيس بوك يحقق 10 مليارات دولار في مبيعات الإعلانات للمرة الأولى في الربع الثالث

أعلنت شركة فيس بوك "Facebook" عن المكاسب التي حققتها في الربع الثالث، حيث تجاوزت مبيعات الإعلانات 10 مليارات دولار أمريكي للمرة الأولى، وحققت أرباحا بقيمة 4.7 مليار دولار أمريكي، وقد ارتفعت إيرادات الإعلانات بنسبة 50% مقارنة بالعام السابق، وفقا لصحيفة AdAge.

وقال مارك زوكربرج - الرئيس التنفيذي للشركة - إن شركته تنفق الكثير على "Watch"، خدمة الفيديو الجديدة التي أطلقتها، أملا في أن يثير هذا المنتج الجديد اهتماما كبيرا، لكنها في النهاية ترغب في تدعيم جهودها بإيرادات الإعلانات، لا بالإنفاق من مالها الخاص.  

وكانت الشركة قد وعدت بالإغداق بالمال لتحسين التأمين الإلكتروني لمحاربة أنواع الأنشطة غير المشروعة التي أصابت شبكة التواصل الاجتماعي خلال انتخابات الرئاسة الأمريكية العام الماضي. وقد مثل أمام الكونجرس مطلع الشهر الجاري ممثلون عن الفيس بوك لمناقشة قضية التدخل في الانتخابات، وعمليات شراء الإعلانات غير المشروعة، والحسابات الإلكترونية المزيفة التي سعت إلى التأثير على الانتخابات الأمريكية.

كما تتكبد الشركة الكثير من النفقات على محتوى الفيديو، فمنذ أن أطلقت الشركة منصة Watch خلال العام الجاري، قامت بدعم أغلب عروضها وبرامجها من خلال تحمل التكاليف التي تكبدها الشركاء الإعلاميين لإنتاجها.

وفي حديثه للمحللين لمناقشة تقرير الربع الثالث، أكد زوكربرج أنه مستمر في الاستثمار بكثافة في محتوى الفيديو الخاص بخدمة Watch، لكن هدفه النهائي هو أن يتم دعم إعداد البرامج وإنتاجها عن طريق إيرادات الإعلانات.

إلا أن أحد المحللين الاقتصاديين الحاضرين علق على ذلك معربا عن تشككه في هذا الأمر، وأشار إلى أنه لا يعتقد أن شخصا مثل المخرج الهوليودي ستيفن سبيلبيرج يمكن أن يعمل مقابل حصة من إيرادات الإعلانات، والذي وقع مؤخرا مع شركة  Apple- التي تستثمر في محتوى الفيديو أيضا -  اتفاقا لإنتاج عرض فني تتكلف الحلقة الواحدة منه ملايين الدولارات، فيما يتساءل المحللون والمستثمرون الأمريكيون عما إذا كانت Facebook ستدخل المنافسة في هذه الساحة أم ستعمل عمل يوتيوب، باستضافة المحتوى دون الاضطرار إلى الإنفاق عليه.

وبحسب ما كشفت عنه الشركة، سيصل إجمالي ما تنفقه فيسبوك على محتوى الفيديو إلى مليارات الدولارات في عام 2018، حيث سترتفع النفقات الكلية بنسبة تصل إلى60%. وإلى جانب محتوى الفيديو، سيوجه هذا الإنفاق في اتجاه أدوات لمحاربة الاستخدام السيء لمنصة التواصل الاجتماعي، حيث أعلنت الشركة أنها تخطط لمزيد من الاستثمار في الذكاء الاصطناعي للمساعدة على توفير الحماية من الجهات ذات الأغراض السيئة، ومضاعفة عدد الأشخاص الذين تدفع لهم الشركة للمساعدة في الحفاظ على أمن المنصة ليصبح عددهم 20 ألفا بدلا من 10 آلاف.

كما كرر تنفيذيو Facebook تأكيدهم أن المساحة على شبكتهم الاجتماعية لاستيعاب المزيد من الإعلانات بدأت تنفد، لينخفض معها  نمو الإيرادات من الإعلانات. وقد يساعد بيع الإعلانات على منفذ جديد لمحتوى الفيديو في مواجهة هذا التحدي، حتى إن اختلف هامش الربح نظرا لتقاسم فيس بوك الإيرادات مع صناع المحتوى.   

من جانبها، رأت شيريل ساندبرج المدير التنفيذي للعمليات بالشركة أن الفواصل الإعلانية في محتوى الفيديو في  Watchستضيف نسقا هاما على مخزون Facebook من المحتوى، مضيفة أن علامات تجارية مثل Visa حصلت على نتائج إيجابية لدى اختبارها الفواصل الإعلانية في  Watch  وصفحة المستخدم News Feed، وأشارت إلى أن تلك المنتجات الإعلانية تعمل بشكل متكامل.