Top

موقع الجمال

شارك

تسويق واعلان

البحث الصوتي سيغير مفهومنا الحالي عن الإعلانات

تاريخ النشر:20-09-2017 / 02:00 PM

المحرر: خاص بان أرب ميديا - جهاد السقا

البحث الصوتي سيغير مفهومنا الحالي عن الإعلانات

يمكن للإعلان أن يكون على شكل مرئي/ صوتي كإعلانات التليفزيون والراديو أو إعلان مقروء كإعلانات الجرائد والمجلات وكان النوع الأخير هو المسيطر في العالم الإلكتروني ولكن بظهور البحث الصوتي اختلف الأمر وأصبح الاتجاه السائد هو تفضيل الإعلانات المرئية/ الصوتية عن المقروءة ولهذا تأثير كبير على طرق شراء الميديا وجني الأرباح من تلك الإعلانات.

شراء الميديا
من الطبيعي أن الشاشة تتيح مساحة إعلانية معينة ولكن بسبب البحث الصوتي يهدف العميل إلى الحصول على إجابة واحدة فقط على سؤاله فمثلا إذا أراد الاستفسار عن ماركات الأجهزة التليفزيونه فهو لا يريد رؤية جميع الإعلانات عن التليفزيون ولكن يرغب فقط في معرفة أفضل جهاز تليفزيون يمكنه شراءه.

وإذا لم يستطع العميل الحصول على إجابة واضحة على سؤاله عندها سيطلب من الجهاز قراءة المحتوى المتوفر وسيكون الإعلان بمثابة Podcast  مصغر حيث أصبح هذا النوع من البرامج يمتاز بشعبية كبيرة من الأمريكان فتقريبا 42 مليون أمريكي يسمعون Podcast  أسبوعيًا.

كما أظهرت الدراسات أن الإعلانات التي تظهر خلال ال Podcast  تأتي بنتائج طيبة من المستمعين. لذا من الواضح أن جميع الإعلانات حتى المقروء منها بدأت تتحول للشكل المرئي/ المسموع.

ولكن هذا التحول سيتسبب في مشكلتين أساسيتين للمعلنيين هما أن الإعلان المرئي/ المسموع يستغرق وقتاً أطول من الإعلانات المقروءة مما قد يؤدي إلى تقليل عدد المشاهدات عمومًا. والمشكلة الثانية هو أن أغلب المستمعين لبرامج Podcast  لا يفضلون مشاهدة الإعلانات من خلالها لذا سوف تقل عدد الإعلانات التي تظهر خلال المقال الواحد فبدلًا من عرض خمسة إعلانات على سبيل المثال خلال المقال سوف يحتوي ال Podcast  على إعلان واحد فقط.  مما قد يسبب خسار كبيرة للناشرين .

المعلنين
بالنسبة للمعلنين سيتسبب البحث الصوتي قي ظهور قسم جديد في عالم إنتاج المحتوى الإعلاني، ففي البداية سيكون خيار "أقرأ هذا لي" كافيًا ولكن من المتوقع في المستقبل القريب جدا أن يمل الناس من هذا الخيار وسوف يبدأ الناشرين في إنتاج محتوى جديد مصمم خصيصًا للأجهزة التي تعمل بالصوت لذا قد يعود الإعلان المسموع إلى أيام مجده ولكن بشكل حديث بدلأ من إعلانات الراديو القديمة.

كما سيضطر الناشرين إلى إيجاد استراتيجيات جديدة تمامًا لنشر هذا النوع من الإعلانات. حيث توقعت شركة ComScore أنه بحلول عام 2020 سوف يحتل البحث الصوتي 50% من عمليات البحث المختلفة. لذا سيضطر الناشرون إلى إيجاد طرق جديدة لتمكين العملاء من الاشتراك في الخدمات عن طريق الصوت.

لذا من المتوفع إن يؤدي البحث الصوتي إلى تغييرات كبيرة في المحتوى الإعلاني وطرق عرض هذا المحتوى وحتى طريقة التفكير في شراء وعرض وتقييم تأثير الإعلانات. لهذا على المعلنين ووكالات الإعلانات مواكبة هذا التغير والانسياق لرغبة العملاء بشكل يناسب الجميع.