Top

موقع الجمال

شارك

تسويق واعلان

بروكتر آند جامبل تتغلب على جوجل بمساعدة The Trade Desk

تاريخ النشر:21-09-2017 / 09:49 AM

المحرر: خاص بان أرب ميديا - جهاد السقا

بروكتر آند جامبل تتغلب على جوجل بمساعدة The Trade Desk

ويبدوا أن هذا التصريح أتى ثماره. حيث أعلنت شركة زا تريد ديسك The Trade Desk عن إبرامها اتفاقًا مع White Ops بتطوير نظام جديد سيعمل على عدم احتساب عدد ظهور الإعلانات التي لم يراها شخص حقيقي وبذلك سوف يمكن القضاء على الجهات التي تجني الكثير من الأموال جراء تلك الطريقة التقليدية في احتساب عدد ظهور الإعلانات حتى وإن لم يراها أشخاص حقيقيون.  

شركة ترايد ديسك The Trade Desk  هي شركة تعمل على تقديم سوفت وير للوكالات الإعلانية يمكنهم من شراء الإعلانات الرقمية ولها العديد من العملاء الكبار مثل بروكتر آند جامبل.

وجاءت تلك الخطوة في وقت قياسي فعلًا لتصب في غير مصلحة جوجل ومدير الإعلانات الخاص به حيث ظهر هذا التصريح بعد ثلاثة أيام فقط من نشر جريدة وال ستريت أن جوجل يعمل على رد مبالغ من المال للمعلنين الذين ظهرت إعلاناتهم لبرامج حاسوب وليس أناس طبيعين. ولكن ما فعله جوجل هو رد المبالغ ل 7% أو 10% فقط من المعلنين وتجاهل البقية.

وعلق  الرئيس التنفيذي لشركة The Trade Desk  على ذلك قائلًا " ما نقوم به يختلف تماما عما يفعله جوجل فجوجل يسمح بعمليات الاحتيال ثم يحاول تعويض الضحايا أما نحن فنعمل على منع تلك العمليات من الأساس. فالشركات الآخرى تتحدث كثيرًا عن منع الاحتيال بدون اتخاذ احتياطات فعلية أما نحن فنقوم بذلك بالفعل.  

وما يميز هذا النظام الذي تعمل White Ops  على تطويره هو أنه سوف يحلل كل ظهور للإعلان وقت ظهوره حتى قبل أن يتاح للمعلن إدخال عطاءه مما يعني أن العملاء لن يدفعوا مقابل عدد الظهور الغير حقيقي.

وكانت شركة بوكتر آند جامبل قد صرحت منذ فترة أن صناعة الإعلانات الرقمية يجب أن تجد حل لما يحصل وإلا لن تنفق الشركة دولارًا واحدًا على تلك الإعلانات. وتعد تلك الخطوة من شركة The trade Desk  سببُا رئيسيًا في زيادة التعاون بين الشركتين في المستقبل القريب. فمن المعروف أن شركة بروكتر آند جامبل تنفق الكثير على الإعلانات فقد وصل حجم إنفاقها العام الماضي على الدعاية والإعلان إلى 4.3 مليار دولارًا.

أما عن من يقوموا بعمليات الاحتيال الإلكترونية فهم كثرة ودائمًا يبحثون عن طرق جديدة لتنفيذ أهدافهم كما أنهم يحصلون على تمويلات بمالغ كبيرة من جهات غير معلومة حتى عندما يتم التعرف عليهم لا يواجهون أية عقوبات صارمة لذا فإن عملية حماية الإعلانات ومنع الاحتيال عملية معقدة وصعبة.

وسوف تعمل الشركتان White Ops و  The Trade Desk بوضح الخوادم الخاصة بهم ومراكز المعلومات في أمريكا الشمالية وأوروبا وآسيا وذلك لتحليل كل ظهور للإعلانات التي تخضع للعطاء في وقتها.