Top

موقع الجمال

شارك

تكنولوجيا

آبل تعترض على توفير خدمة إنترنت سريعة

تاريخ النشر:19-09-2017 / 03:31 PM

آبل تعترض على توفير خدمة إنترنت سريعة

عبرت شركة آبل عن اعتراضها على قرار المسؤولين في الولايات المتحدة بتوفير إنترنت أسرع من الموجود  حاليًا لمتعهدي تقديم الخدمات عبر الإنترنت بمقابل مادي. وجاء هذا الاعتراض بعد أسابيع قليلة من تعهد الشركة بإنفاق 1 مليار دولار لصنع افلام وبرامج التليفزيونه تذاع أونلاين.

وصرحت نائب رئيس مجلس إدارة شركة آبل "هوجان" أن توفير خدمة إنترنت أسرع مدفوع سيؤدي إلى التمييز بين المنصات والمواقع الإلكترونية والمحتوى الذي تقدمه بناءً على القدرة المادية. وكانت شركة آبل قد أرسلت خطابًا لهيئة الاتصالات الفيدرالية تشرح فيه سبب الاعتراض حيث بينت أن هذا القرار سوف يخلق عوائق مختلفة أمام مقدمي الخدمات عبر الإنترنت مما سيحد من فرص الإبتكار.

ويبدوا أن "باي" الذي عينه الرئيس ترامب يعمل على إلغاء قواعد المساواة في الإنترنت التي كان يقرها نظام أوباما وذلك بالسماح بتقديم خدمات إنترنت أسرع لمن يريد دفع المال في المقابل.

وقبل هذا الاعتراض كانت آبل تفضل عدم الخوض في النقاش بخصوص قواعد المساواة بخصوص الإنترنت وقررت تغيير موقفها بعد أم وعدت بإنفاق 1 مليار ولار على محتوى فيديو قد يكون أساس لمنتج جديد يذاع أونلاين حسب تقرير ال Bloomberg.

وذكرت آبل في اعتراضها اقتراح بمد صلاحية هيئة الاتصالات الفيدرالية لتشمل موفروا خدمات الإنترنت لتطبيق قواعد المساواة بشأن الإنترنت.  ولم يلق هذا الاقتراح قبول موفري الخدمة قائلين أن هذه الخطوة قد تمنح الهيئة سلطة مبالغ فيها.  
كمل علقت "هوجان " أن للإنترنت أهمية كبيرة للعملاء ولفرص للإبتكار لذا يجب أن توضع قوانين صارمة لضبطه كما كان في عهد أوباما.

كما عبر الحزب الديموقراتي عن اعتراضه على تلك القرارات الحديثة بشأن توفير إنترنت أسرع مقابل المال قائلين أن الأمر سيضعف من موقف هيئة الاتصالات الفيدرالية.