Top

موقع الجمال

شارك

تسويق واعلان

الفيسبوك يواجه مشاكل بسبب تصريحاته بشأن جمهور الإعلانات

تاريخ النشر:19-09-2017 / 03:25 PM

الفيسبوك يواجه مشاكل بسبب تصريحاته بشأن جمهور الإعلانات

تراجعت ثقة المعلنين في المعايير التي يطبقها الفيسبوك لقياس مدى نجاح الإعلانات ونسب مشاهدتها بعد تصريحه الأخير حيث صرحت شركة الفيسبوك أن الموقع الإلكتروني يحتوي على 41 مليون مستخدم أعمارهم تتراوح بين 18-24 عامًا في الولايات المتحدة والطريف بهذا الشأن أن عدد الشباب في تلك الفئة العمرية في الولايات المتحدة لا يزيد عن 31 مليون شخص طبقًا للبيانات الإحصائية الرسمية للبلاد وبذلك يبدوا أن ما ينشره الفيس بوك من بيانات تحتوى على العديد من الأرقام المغلوطة.

وعلق النقاد قائلين أن من شأن تلك التصريحات أن تقلل من قدرة الفيس بوك على منافسة التليفزيون في الإعلانات وخصوصًا أن المعلنين يكنون ثقة كبيرة في المعايير المتوفرة لقياس الإعلانات التليفزيونية.

والتفسير الطبيعي لتصريح الفيس بوك أنه يحتوي على حسابات غير حقيقية أي أن للشخص الواحد أكثر من حساب وبالطبع لا يستخدم تلك الحسابات المتعددة لذا فهي لا تحتسب كحسابات فعالة.

والجدير بالذكر أن المعلنين عبروا كثيرًا عن امتعاضهم بشأن المعايير والأدوات التي تقيس فاعلية ونجاح الإعلانات الإلكترونية.

وعلق الفيس بوك قائلًا أن تلك البيانات التي يوفرها بشأن الإعلانات هي نتيجة للعديد من المعايير واستخدام أدوات القياس المتعدة التي تقيس سلوك مستخدم الفيس بوك وصفاته الديموغرافية وموقعة وغيرها فتلك الأدوات مصممة لمعرفة عدد الأشخاص الذين يمكن عرض الإعلانات لهم لذا فليس الهدف منها الإلتزام بإحصائيات السكان التي يصدرها مكتب الإحصاء.

 فعلى سبيل المثال يمكن للفيس بوك إدراج زوار مكان معين في الحسابات وبذلك سيختلف عدد مستخدمي الفيس بوك في هذا المكان عن عدد سكان نفس المكان.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها الفيس بوك لإنتقادات مشابهة فقد صرح العديد من المعلنين والشركاء عن انتقاص الشفافسية بخصوص مؤشرات الغعلانات الخاصة بالفيس بوك وعدم القدرة على التأكد من صحة تلك البيانات التي يصدرها.