Top

موقع الجمال

شارك

تكنولوجيا

استخدام تكنولوجيا DVB-H للتليفزيون المحمول في أوروبا

تاريخ النشر:15-09-2008 / 03:57 PM

استخدام تكنولوجيا DVB-H للتليفزيون المحمول في أوروبا

أقر الاتحاد الأوروبي رسميا استخدام تكنولوجيا   DVB-H، لتصبح  الآلية الوحيدة لتشغيل خدمات التليفزيون المحمول في القارة، وطالب الدول الأعضاء بالتشجيع على استخدامها، وذكرت المفوضية الأوروبية - الذراع التنفيدية للاتحاد الأوروبي - أن اختيار تكنولوجيا DVB-H النظام المفضل للاتحاد الأوروبي لتشغيل خدمات التليفزيون المحمول، سيعطي تلك الصناعة دفعة إلى الأمام .

 وأضافت المفوضية أن قرارها يرسل إشارة مهمة إلى الدول الأخرى، التي تستعد لاتخاذ قرار بشأن تبني تكنولوجيا  DVB-H ، أو تكنولوجيات أخرى لتقديم خدمات التليفزيون المحمول، وأشارت المفوضية إلى أن تكنولوجيا  DVB-H تستخدم حاليا في 16 دولة عبر العالم، سواء من الناحية التجريبية، أو من خلال تقديم خدمات التليفزيون المحمول على المستوى التجاري بالفعل باستخدامها، وقالت مفوضة الاتحاد الأوروبي لشئون الاتصالات "فيفيان ريدينج" في بيان لها، إنه قبل إطلاق خدمات التليفزيون المحمول في أوروبا، كان يجب في البداية أن يجرى تأكد من التكنولوجيا المستخدمة في تقديمها .

يذكر أن هذا القرار قد يحدث صداما بين الاتحاد الأوروبي من جهة، وبين دول أخرى تعمل على تطوير تكنولوجيات منافسة مثل الولايات المتحدة، والصين، واليابان، وكوريا الجنوبية من جهة أخرى، كما أن بعض الدول الأعضاء بالتكتل الأوروبي مثل بريطانيا، وألمانيا، وهولندا كانت أعربت عن رفضها استخدام تكنولوجيا وحيدة لخدمات التليفزيون المحمول في أوروبا .

وأعلنت شركتا  AT&T و FREEZONE WIRLESS أكبر مؤسستين للاتصالات في الولايات المتحدة في وقت سابق، عن تأييدهما لتكنولوجيا
MEDIA FLUE  المنافسة لخدمات التليفزيون المحمول، والتي تطورها مؤسسة CALLCOM .

ولا تمثل الخطوة الأخيرة التي اتخذها الاتحاد الأوروبي أي مفاجأة للمتابعين، حيث دعت "فيفيان ريدينج" مفوضة الاتحاد لشئون الاتصالات في يوليو الماضي الدول الأعضاء بالتكتل إلى اتخاذ قرار لتوحيد نظام، لاستخدامه فى تشغيل خدمات التليفزيون المحمول في أوروبا، وناشدت "ريدينج" وقتها الدول الأعضاء توحيد الخدمات التي تستخدم تكنولوجيا  DVB-H لخدمات التليفزيون، التي تعرض على الهواتف المحمولة في الدول الأوروبية بأسرع وقت ممكن .

وأضافت "ريدينج" إن هذا القرار قد يمكن الاتحاد الأوروبي من الاستحواذ على الحصة الأكبر من تلك الخدمات الجديدة في العالم، كما كان الوضع في السابق عندما قامت الدول الأوروبية بتطوير خدمات الهواتف التي تعمل بنظام  GSM ، وذلك بدلا من ترك هذا المجال لبعض الأقاليم الأخرى لأخذ نصيب الأسد من سوق التليفزيون المحمول .

وبدأت خدمات التليفزيون المحمول - التي تمكن مستخدميها من مشاهدة الأخبار، ومنافسات الرياضية، بالإضافة إلى عدد من البرامج التليفزيونية الأخرى عبر هواتفهم المحمولة- في الانتشار بعدد كبير من دول العالم، كما يعتزم الاتحاد الأوروبي الاستمرار في المنافسة بسوق الهواتف المحمولة، الذي من المتوقع أن يصل حجمه إلى عشرين مليار يورو بحلول عام 2011.