Top

موقع الجمال

شارك

تسويق واعلان

إستجابة أكثر من نصف مستخدمي الانترنت للإعلانات

تاريخ النشر:15-09-2009 / 03:26 PM

إستجابة أكثر من نصف مستخدمي الانترنت للإعلانات

وفقاً لدراسة جديدة من I Prospect فإن ما يقرب من نصف مستخدمي الانترنت يستجيبون للإعلانات ويكون معظم رد فعلهم هو البحث على الانترنت عما هو متعلق بالإعلان.

ووجدت الدراسة أن محركات البحث و التسويق وعرض الاعلانات لها علاقة أوثق مع مستخدمي الانترنت من المسوقين ذاتهم، وأوضحت الدراسة أيضا ً إستجابة مستخدمي الانترنت على النحو التالي للإعلانات:

- 31% يستجيب للإعلان عن طريق النقر عليه مباشرة.

- 27% يستجيب للإعلان عن طريق البحث عن المنتج أو إسم الماركة في محركات البحث.

- 9% يستجيبون عن طريق إستخدام وسائل الاعلام الاجتماعية.

- وعموما فإن 52% من مستخدمي الانترنت كلهم يستجيبون إلى الاعلانات المعروضة على الانترنت.

وقال روبرت جيه موراي "إن النتيجة الرئيسية من هذه الدراسة هو أن إستخدام الانترنت كوسيلة للإعلان عن المنتجات لا تزال قوية، وهذا ما تم تأكيده من خلال وجود 31% كنسبة استجابة مباشرة" و قال أيضاً "إنه من المثير للإهتمام أن نرى أعداد كبيرة من المستجيبين للإعلانات يقومون بإستخدام محركات البحث للإستفسار عن الاعلانات ومن هنا، فإن جوهر كل ذلك أن محركات البحث على الانترنت أصبحت بديل مهم جدا لمرتادي الانترنت للإستفسار عن أي اعلان"، ومن هنا يجب علينا الأخذ في الاعتبار أن تلك النتائج توجه رسالة مهمة جدا للمسوقين وهي أنهم لو أرادوا الاستثمار على شبكة الانترنت فيجب عليهم زيادة نشر الاعلانات عليها بل ويجب عليهم أن يعرضوا أشكال تأمين مختلفة لعرضها على الاستثمار.

إن ثلث مستخدمي الانترنت (33%) ممكن يستجيبون لعرض الاعلانات ينتهي بهم المطاف إلى الشراء من الشركة المألوفه لديهم والتي يعرفونها وهذه النسبة هي أكبر من ضعف عدد مستخدمي الانترنت الذين يستجيبون للإعلانات وينتهي بهم المطاف إلى الشراء من الشركات المعلنة ونسبتهم هي (14%).

وقال موراي (إن نتائج تلك الدراسة تربط بالفعل بين عرض الاعلانات وبين شبكة الانترنت ربطا ً وثيقا ً) وعموما فإن النتائج تؤكد أن قضية تحسين الكفاءة، والرسالة واضحة فهي تنص على أن المسوقين في تلك الظروف الاقتصادية وعندما يفكرون في الاعلان يجب عليهم ان يقوموا بأشياء أفضل عند إستخدام وسائل أقل تكلفة للأعلان عن منتجاتهم.