Top
موقع الجمال

شارك

تسويق واعلان

العلامات التجارية تعيد توجيه دولارات الفيسبوك الخاصة بهم إلى بي انترست ومنصات أخرى

تاريخ النشر:06-07-2020 / 11:48 AM

المحرر: خاص بان أرب ميديا - جهاد السقا

العلامات التجارية تعيد توجيه دولارات الفيسبوك الخاصة بهم إلى بي انترست ومنصات أخرى
العلامات التجارية تعيد توجيه دولارات الفيسبوك الخاصة بهم إلى بي انترست

مع انتشار المقاطعة ضد فيسبوك بين المسوقين بما في ذلك هوندا ويونيليفر ودياجو، وفيريزون.. تراجعت أسهم الفيسبوك.
وقام "مارك زوكربيرج" الرئيس التنفيذي بتحديد خطط لمعالجة التضليل وتحديد المحتوى الضار، وهو النوع الذي لم يتم التحقق منه في الماضي - بما في ذلك المنشورات من الرئيس دونالد ترامب، ولكن على الفور تقريبًا قالت NAACP إن زوكربيرج لم يقم بخطوات كافية، وأن حملة الضغط لن تنتهي.
وقال "ديريك جونسون" رئيس NAACP في البيان: "الفيسبوك يدعم الكراهية، وليس "حرية التعبير".. "أنا مهتم بشكل لا يصدق باستجابة زوكربيرج.. إن تقاعس فيسبوك يكلفنا الأرواح."
وتعني استجابة NAACP أن مقاطعة العلامة التجارية ستستمر، مما يفتح لمنافسيه بالتقاط الدولار من العلامات التجارية التي تستكشف خياراتها، وتضيف قرارات شركة يونيليفر وكوكا كولا لتوسيع تجميدها إلى ما وراء فيسبوك إلى شركات وسائل التواصل الاجتماعي الأخرى ديناميكية جديدة للحركة، والتي كانت تركز في السابق فقط على فيسبوك وموقعها على انستجرام.
وأضافت "يونيليفر" تويتر إلى قائمة التجميد الخاصة بها، في حين قالت شركة كوكا كولا إنها ستوقف مؤقتًا الإنفاق على جميع منصات التواصل الاجتماعي، بما في ذلك يوتيوب، وسناب شات وتويتر عالميًا لمدة 30 يومًا على الأقل، ولم تذكر أين يمكن أن تحول الأموال، ولكن الخيار هو التركيز على مواقعها الخاصة.
وتستكشف العلامات التجارية الأخرى للمقاطعة الخيارات بما في ذلك "بي انترست" و"جوجل" و"تيكتوك"، وقالت متحدثة باسم "Eddie Bauer" التي قالت إنها كانت توقف الإعلان مؤقتًا على فيسبوك: "سنستخدم هذه الدولارات لتوسيع مبادراتنا عبر المشهد الاجتماعي الأوسع بما في ذلك التعاون المحتمل مع بي انترست ويوتيوب وسنابشات وتيكتوك.. وغيرها"، كما توقفت "إيلين فيشر" العلامة التجارية للملابس النسائية عن الإعلان باستخدام فيسبوك وستستخدم هذا المال في "مجموعة متنوعة من القنوات، مثل البريد الإلكتروني ووسائل التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى وسائل الأداء"، وفقًا للمتحدثة.
كما أوقف Orvis إعلاناته على فيسبوك حتى يوليو، وتقول الشركة إنها ستستخدم جزءًا "هامًا" من تلك الأموال في إقامة شراكات مع السود والسكان الأصليين للمجتمعات الملونة، وبالمثل ستقوم REI أيضًا بالمزيد من العمل مع الشركاء غير الربحيين، كما أعلنت الشركة مؤخرًا عن تبرعين بقيمة 100000 دولار أمريكي للرابطة الحضرية الوطنية وصندوق الدفاع القانوني التابع لـ NAACP.
وتقول متحدثة باسم The North Face التي كانت أول علامة تجارية كبرى تعلن أنها تقاطع فيسبوك بسبب موقف المنصة من خطاب الكراهية، إنها تبحث في "شركاء آخرين ذوي أولوية عليا مثل جوجل وبي انترست".
كما تقول باتاجونيا أنه من السابق لأوانه مشاركة الخطط.. أما شركة "يونيليفر" التي أنفقت 504100 دولار على فيسبوك و 790 ألف دولار على إنستجرام للأسابيع الثلاثة المنتهية في 21 يونيو، وفقًا لشركة باثماتيكس فتقول: إنها تخطط لإعادة توجيه الإنفاق.. وستوقف يونيليفر أيضًا الإعلانات على تويتر.
وتتجه العديد من العلامات التجارية إلى تقليص إنفاقها على فيسبوك، ففي العام الماضي في الأسبوع المنتهي في 25 يونيو، أنفقت   The North Face 100000 دولار على فيسبوك، أما هذا العام فقد أنفقت الشركة 200 دولار فقط ، وفقًا لبيانات من Pathmatics، وبالمثل أنفقت باتاجونيا 800 دولار على فيسبوك للأسبوع المنتهي في 25 يونيو مقارنة بمبلغ 40 ألف دولار عن العام الماضي.
وقامت العديد من العلامات التجارية بتقليص إنفاقها الإعلاني خلال الوباء، لذا فإن المقارنات السنوية أقل صحة من المعتاد.
ويمكن أن يكون إعادة توجيه الدولارات صعبًا، خاصةً للعلامات التجارية الأصغر.. تقول "ميشيل ريتش" كبيرة محللي الشبكات الاجتماعية بوكالة بيتسبرج سميث براذرز: إن فريقها "يقدم المشورة للعملاء على أساس كل حالة على حدة".
أما بالنسبة لبعض الشركات الكبيرة (بما في ذلك الشركات البارزة المشاركة)، فإن تحويل الإنفاق الإعلاني أمر مباشر ولن يكون له تأثير عميق على أرباحهم، وأخبر ريتشز Ad Age "بالنسبة للآخرين، إنه قرار أكثر صرامة لأنه يمكن أن يؤثر عليهم بجدية خلال فترة صعبة بالفعل."