Top
موقع الجمال

شارك

تسويق واعلان

شوبيفاي يدعم "ليبرا" العملة الرقمية في الفيسبوك

تاريخ النشر:02-03-2020 / 03:20 PM

المحرر: خاص بان أرب ميديا - جهاد السقا

شوبيفاي يدعم "ليبرا" العملة الرقمية في الفيسبوك
عملة "ليبرا"

أعلنت هذا الأسبوع عملاق التجارة الإلكترونية "شوبيفاي" أنها ستنضم إلى جمعية ليبرا، وهي مجموعة الدعم التي ستشرف على إدارة تشفير فيسبوك.

كما أوضح شوبيفي:
"مهمتنا هي جعل التجارة أفضل للجميع، وللقيام بذلك نقضي الكثير من وقتنا في التفكير في كيفية جعل التجارة أفضل في أجزاء من العالم، حيث المال والأعمال المصرفية يمكن أن تكون أفضل بكثير.. لهذا السبب قررنا أن نصبح عضوًا في جمعية ليبرا.. هذه خطوة واحدة ولكنها ليست الخطوة الوحيدة التي سنتخذها لتكون جزءًا من الحل لهذه المشكلة العالمية".

يقول "شوبيفاي" إنه كجزء من جمعية ليبرا، سوف يعمل مع فيسبوك وشركاء آخرين في المشروع من أجل "بناء شبكة دفع تسهّل الوصول إلى الأموال، وتدعم التجار والمستهلكين في كل مكان".

هذا هو الوعد الحقيقي، مما يسهل العملية التي تمكن من تبادل الأموال بسهولة، وسيتطلع فيسبوك بعد ذلك إلى الاستفادة من ذلك من خلال ربط خيارات التجارة الإلكترونية ودفع الفواتير في نفس الشبكة، فبمجرد تحويل أموالك بهذه الطريقة، سيكون من الأسهل على الأشخاص إنفاقها على فيسبوك أيضًا.. وسيبحث برنامج شوبيفاي في الحصول على نفس الشيء.. الفكرة تبدأ بتحويل الأموال، ثم تتوسع إلى شبكة أوسع من التسوق عبر الإنترنت مدمجة في جدول واحد.

لكن ليبرا لا يزال بعيدا عن كونه حقيقة واقعة، ومنذ ذلك الحين انسحب معظم الشركاء المبدئيين للمشروع، في حين أثارت مختلف المجموعات الحكومية مخاوفًا متعددة، بل وأغلقت على مجموعات من شبكة الدفع  بسبب المخاوف من حوكمته والتعارض مع الأنظمة الحالية.

وأبرز هذه المشاكل في الهند، حيث يتم تحويل المزيد من الأموال عن طريق التحويلات أكثر من أي مكان آخر، وفي حدث إطلاق ليبرا في يونيو الماضي أكدت فيسبوك أن الهند لن تكون جزءًا من خطتها التمهيدية للمشروع، وذلك بسبب المخاوف بشأن العملة المشفرة من الجهات التنظيمية الهندية.

هل ستساعد إضافة شوبيفاي كشريك في حل هذه المشكلة؟
في بعض النواحي يمنح المشروع مصداقية أكبر، ولكن مرة أخرى مع الاهتمام المتناغم والمشار إليه من شوبيفاي فيما يتعلق بالتجارة الإلكترونية، يبدو أنها ليست خطوة كبيرة لدعم المشروع، على الأقل من الناحية التنظيمية.. وعلى مدار العام الماضي تراجع الشركاء الماليون الرئيسيون مثل Visa وMasterCard وStripe من ليبر ، إلى جانب PayPal وeBay.. هؤلاء هم الداعمون الذين من المحتمل أن يشجعوا المزيد من الثقة التنظيمية في المشروع، ومع ذلك فقد يجدد مستوى من التفاؤل في مشروع العملة المضطربة، ويظهر أن فيسبوك لم يتخل عنه لصالح فيسبوك FacebookPay وWhatsApp Pay حتى الآن.