Top
موقع الجمال

شارك

سوشيال ميديا

الحكومة قد تحاول منع شركة فيسبوك من دمج تطبيقاتها

تاريخ النشر:25-12-2019 / 11:48 AM

المحرر: خاص بان أرب ميديا - جهاد السقا

الحكومة قد تحاول منع شركة فيسبوك من دمج تطبيقاتها

يمكن أن تسعى لجنة التجارة الفيدرالية إلى إصدار حكم بمنع شركة فيسبوك من دمج تطبيقها مع واتساب وإنستجرام.. وتعتبر تلك الخطوة الأكثر عدوانية منذ سنوات.

يدرس رجال القانون حاليًا خطة لمنع فيسبوك من زيادة دمج إنستجرام وواتساب، وهي علامة على أن واشنطن مستعدة لاتخاذ خطوات جذرية لمراقبة شركات التكنولوجيا الكبرى، وفقًا لخبراء مكافحة الاحتكار.

لا يزال أي إجراء تنظيمي بعيدًا وسيواجه عددًا من العقبات، ولكن في أسوأ السيناريوهات قد يضطر فيسبوك إلى فصل واتساب وإنستجرام أو إعادة ترتيب علاقته التجارية مع الشركات؛ قد تؤدي هذه الخطوة أيضًا إلى جعل الشركة أكثرعرضة للانهيار.

في يوم الخميس، ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أن لجنة التجارة الفيدرالية يمكن أن تسعى للحصول على أمر قضائي ضد فيسبوك في العام الجديد. إذا تمت الموافقة عليه، فسيمنع فيسبوك من زيادة تكامل جميع أجزاء أعماله، وسيكون هذا الأمر أحد أقوى الإجراءات التي اتخذت حتى الآن ضد فيسبوك، والذي بالفعل دفع غرامة قدرها 5 مليارات دولار في الولايات المتحدة هذا العام بسبب البيانات التي جعلت معلومات المستخدم عرضة للخطر.

رفض فيسبوك التعليق على الخبر.

يحقق رجال القانون حاليا في تعاملات فيسبوك مع كامبريدج أنالاتيكا، وهي شركة بيانات تابعة لجهة خارجية والتي حصلت على ملفات شخصية تصل إلى 87 مليون مستخدم على فيسبوك.

الآن، يخضع فيسبوك لمزيد من التحقيق حيث دعا بعض المشرعين إلى تفكيك الشركة التي تعتبر مهيمنة في مجال وسائل التواصل الاجتماعي، خاصةً لأنها اشترت إنستجرام وواتساب. كانت واشنطن تحقق بقوة في شركات التكنولوجيا الكبرى، ليس فقط على فيسبوك ولكن في غوغل وأمازون وآبل أيضًا.

يقول ديفيد كارول -أستاذ مشارك في تصميم وسائل الإعلام في كلية الفنون والإعلام والتكنولوجيا في مدرسة بارسونز للتصميم: "يمكن أن يكون هذا أحد أقوى الخطوات التي تقوم بها الوكالة منذ وقت طويل"، " حظر السلوك هو الأداة الوحيدة القابلة للتطبيق في تلك الشركات".

لكن الأمر لن يكون سهلاً.. يقول بلوم: "عليهم رفع دعوى قضائية"، "لا يمكنهم القيام بذلك من جانب واحد، فهذا ليس حكمًا سينفذ على الفور".

يتعين على المشرعين أن يثبتوا أن دمج فيسبوك قد منحها مزايا تنافسية غير عادلة، ويقول بلوم: "أعتقد أنه سيكون من الصعب عليهم إثبات أن المزيد من عمليات الدمج ستضر بالمنافسة".

دعا المرشحون للرئاسة إلى تفكيك الشبكة الاجتماعية، وتم إدخال قوانين جديدة لإخضاع الشركة لمزيد من الرقابة الحكومية. في الشهر الماضي، قدم السيناتور مارك وارنر مشروع قانون من شأنه أن يجبر منصات مثل فيسبوك على تبني "قابلية التشغيل البيني".

ربما يكون دمج فيسبوك مع إنستجرام وواتساب أكثر وضوحًا بالنسبة للمعلنيين، يمكن للمعلنين تعيين حملات ليتم تشغيلها عبر جميع تطبيقات فيسبوك، ويمكنهم إرسال رسائل للعملاء على جميع التطبيقات من موقع مركزي واحد.

"لقد وفر فيسبوك هذا الأمر كإفادة للمعلنين، لأنه يمكنهم بسهولة تحديد المكان الذي يريدون أن تظهر فيه إعلاناتهم، ويمكن لـ فيسبوك بعد ذلك استهداف تلك الإعلانات عبر خصائصه باستخدام خوارزمياته المعقدة لعرض الإعلانات في الأماكن التي سيحصلون عليها فيها الأكثر استجابة، ونتيجة لذلك تمكن فيسبوك من زيادة إيرادات الإعلانات بشكل كبير".

يقول براين ويزر -الرئيس العالمي لمجموعة ذكاء الأعمال في GroupM: "إن منع هذا التكامل سيستغرق تنفيذه وقتًا طويلاً، حتى لو كان قد تجاوز العقبات القانونية؛ لذلك لا تزال أي آثار محتملة على الإعلانات، إن وجدت، بعيدة المنال".

يقول Wieser إن إجراءات مكافحة الاحتكار يمكن أن تفيد المعلنين والمستثمرين، وتوفير المزيد من المنافسة يمنح المعلنين مجالًا أكثر فاعلية للعمل منه، على سبيل المثال.. هناك يمكن أيضا إنشاء منصات أكثر استقلالا.

يقول ويسر: "هناك مخاوف لدى المنظمين عمومًا بشأن شركات التكنولوجيا الكبرى"، "ستكون هناك تحركات للحد من حجمها وفي بعض الحالات تفكك القوة، لكن هذه الأشياء تستغرق وقتًا طويلاً للغاية وفي كثير من الحالات تخلق قيمة للمستثمرين وربما للمعلنين".