Top
موقع الجمال

شارك

تكنولوجيا

من المتوقع أن يحارب الكونجرس خدمة الحساب الجاري المقدمة من GITO-CITI

تاريخ النشر:10-12-2019 / 01:00 PM

المحرر: خاص بان أرب ميديا - جهاد السقا

من المتوقع أن يحارب الكونجرس خدمة الحساب الجاري المقدمة من GITO-CITI

كشف محلل كوين عن "التدقيق المكثف" الذي يستهدف جهود شركة التكنولوجيا العملاقة لاقتحام سوق الخدمات المالية
ووفقًا لما قاله "كوين"، فإن خطط "جوجل" لطرح خدمة إنشاء حساب جاري مع "سيتي جروب" و"اتحاد ائتماني في كاليفورنيا" ستواجه على الأرجح "معارضة سياسية شديدة" وسط مخاوف بشأن خصوصية المستهلك والحقد تجاه الشركات المالية والتقنية.

وكتب المحلل جاريت سايبرج في مذكرة يوم الأربعاء: "هناك جدال حقيقي حول ما إذا كانت التكنولوجيا الكبرى أو البنوك الكبرى أكثر خطورة من الناحية السياسية في واشنطن".. "لا نرى كيف أن الجمع بين الاثنين سيجعلهم أقل إثارة للجدل".

وأشار سايبرج إلى "التحقيق المكثف" الذي تخضع له شركة التكنولوجيا الفائقة حاليا لمحاولتها اقتحام الخدمات المالية، واستشهد بالتركيز العالمي على الموازنة المستقرة التي اقترحها فيسبوك Libra وتتوقع الشركة استدعاءها لجلسات استماع أمام لجان الخدمات المصرفية في مجلس الشيوخ والخدمات المالية في مجلس النواب، ربما في شهر ديسمبر.

وقال سايبرج ، من غير المحتمل أن تمنع واشنطن الشراكة في نهاية المطاف، ولكنها قد تخضعها للإشراف الفيدرالي والولائي "المكثف"، متسائلاً ما إذا كان "الضغط السياسي والتنظيمي يستحق فوائد الجهد المشترك".

وأضاف أنه إذا كان "كوين" خاطئًا وكان رد الفعل السياسي صامتًا، فقد يكون الباب مفتوحًا أمام شركات التكنولوجيا للبحث عن مواثيق لدخول القطاع المصرفي بالكامل دون العمل مع البنوك الحالية، و"على النقيض من ذلك، فإن الضجة الكبيرة ستخبرنا أن واشنطن ليست مستعدة لهذه النتيجة".

وقد ارتفعت أسهم شركة Alphabet Inc، وهي الأم لشركة Google بنحو 0.2 في المائة في منتصف يوم التداول يوم الأربعاء، بينما انخفض سهم Citigroup بنحو 0.6 في المائة، وكان أداء أسهم البنوك أقل من اللازم ، حيث انخفض مؤشر بنك KBW بنحو 0.8 في المائة، بعد أن قال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول في شهادته أمام الكونجرس إن الموقف الحالي للسياسة النقدية من المحتمل أن يكون كافيًا، بشرط أن يظل الاقتصاد على المسار الصحيح.