Top
موقع الجمال

شارك

تسويق واعلان

تحديد صوتك التجاري

تاريخ النشر:08-12-2019 / 01:21 PM

المحرر: خاص بان أرب ميديا - جهاد السقا

تحديد صوتك التجاري
تحديد صوتك التجارى

من المهم تقديم تجربة متسقة عبر قنوات التواصل المختلفة، مما يعني أنك بحاجة إلى تحديد صوت علامتك التجارية.
سواء كنت تقوم بإنشاء محتوى لمدونتك أو موقع الويب الخاص بك أو على موقع اجتماعي، فإن الأسلوب الذي تكتبه سيصبح "صوت" علامتك التجارية، ولكن على الرغم من أنك قد تستخدم صوتًا أكثر مرحًا على تويتر، وصوتًا أكثر احترافًا في الكتيبات، إلا أن الاتساق هو المفتاح، حيث يعتمد الصوت الذي تستخدمه أيضًا على الشخص الذي تنشئ له المحتوى.

"فإذا تمكنت من أخذ شخصيتك في الاعتبار في الرسائل التي تشاركها، فستكون خطوة إلى الأمام في لعبة تسويق المحتوى، فالجمهور يمكن أن يشعر عندما يكون الشخص متحمسًا لموضوع معين، وما إذا كان صادقًا في رسالته أم لا.
بالإضافة إلى ذلك، فإن إظهار العاطفة يُشعر بالمصداقية والثقة، والتي تكون مفقودة في الكثير من المحتوى على الويب اليوم.
ويمكن تقسيم صوت العلامة التجارية إلى أربع فئات: الشخصية والنغمة واللغة والغرض، وفيما يلي قائمة السمات لكل فئة، وأي من هذه الصفات تنتمي إلى علامتك التجارية؟

الشخصية:
ودود، دافئ، ملهم، لعوب، موثوق، محترف.

النغمة:
شخصية، متواضعة، صادقة، مباشرة، علمية.

اللغة:
معقدة، خطيرة، بسيطة، مليئة بالمصطلحات، مرحة، غريبة.

الغرض:
(ربما يخدم المحتوى المختلف أغراضًا مختلفة) التفاعل، تثقيف، إعلام، تمكين، ترفيه، إسعاد، بيع.
وبمجرد تحديد صوتك، ستحتاج إلى تحقيق الاتساق في الشركة بأكملها، مما يتيح بعض التباين لكل شخص.

وفيما يلي بعض الاستراتيجيات لتحقيق صوت ثابت:
- إعلام المسؤولين عن كتابة المحتوى بشخصية العلامة التجارية وحدودها:
تأكد من أن أي شخص يكتب لعلامتك التجارية (سواء كانت إعلانات، أو نشرات صحفية، أو كتب إلكترونية، أو منشورات مدونة) يعلم حدود الشخصية بشكل وثيق، وإذا تعامل العديد من الأشخاص مع هذه الوظائف، فقم بالاجتماع بانتظام للمراجعة والتحسين.

- تمديد عملية المراجعة:
في نهاية كل يوم، يرسل الفريق تغريداتهم المجدولة، ومنشورات الفيسبوك، ولينكيدإن إلى فريق من المراجعين.. وبهذه الطريقة، فإن أعضاء فرق العلاقات العامة والمحتوى وكبار المسئولين الاقتصاديين وفرق الدفع لكل نقرة (PPC) لديهم جميعًا فرصة للتقييم.. (وهذه أيضًا طريقة رائعة لالتقاط الأخطاء المطبعية والروابط السيئة!).