Top
موقع الجمال

شارك

تكنولوجيا

T-MOBILE تستحوذ على Sprint Corp

تاريخ النشر:09-08-2019 / 10:55 PM

المحرر: خاص بان أرب ميديا - جهاد السقا

T-MOBILE تستحوذ على Sprint Corp

وافقت وزارة العدل على استحواذ شركة T-Mobile US Inc على شركة Sprint Corp، وهي الصفقة التي رفضتها في ظل الإدارة السابقة مما أزال إحدى أكبر العقبات أمام عملية الاستحواذ التي ستعيد تشكيل صناعة الاتصالات اللاسلكية.

صرحت وزارة العدل في بيان لها يوم الجمعة بأن T-Mobile و Sprint وافقتا على بيع أصول متعددة لشركة Dish Network Corp كشرط للموافقة، مما يمهد الطريق لإنشاء شركة لاسلكية جديدة.

وعدت شركات الاتصالات بنشر شبكة 5G تغطي 97 بالمائة من سكان الولايات المتحدة في غضون ثلاث سنوات و 99 بالمائة في غضون ست سنوات.

وقال ماكان دليمر، رئيس قسم مكافحة الاحتكار بوزارة العدل، خلال مؤتمر صحفي مع الصحافيين: "إن هذا القرار يجعل شركةDish  قوة لا تقهر في مجال الشبكات اللاسلكية".

تشتري Dish شركات Boost and Virgin التابعة لـ Sprint، كما يتعين على T-Mobile تزويد Dish بإمكانية الوصول إلى شبكتها المحمولة لمدة سبع سنوات، بينما تقوم Dish بإنشاء شبكة 5G الخاصة بها، وفقًا للبيان.

وقال ديلهام إن Dish تدفع ما بين 5 إلى 6 مليارات دولار للأصول وأن هناك غرامات إذا لم تتابع الشركة التزاماتها.

ارتفعت أسهم الشركات إلى أعلى مستويات لها بسبب خبر الاستحواذ، وارتفعت تي موبايل بنسبة 6.6 في المئة إلى 85.22 دولار، في حين حققت سبرينت ارتفاعًا 8.3 في المئة لتصل إلى 8.06 دولار، وارتفع اسهم Dish بنسبة 3.5 في المئة إلى 40.54 دولار.

"اليوم مختلف تمامًا"، قال الرئيس التنفيذي لشركة سبرينت مارسيلو كلاور على تلفزيون بلومبرج: "هذا القرار يجعلنا أقرب إلى الهدف النهائي حيث نريد أن نبني أفضل شبكة 5G".

تُعتبر موافقة وزارة العدل خطوة أساسية في إتمام شركة Dish التزاماتها المالية بخصوص الصفقة وتبلغ 26.5 مليار دولار ويمنح القرار شركات الاتصالات دعمًا كبيرا لأنها تواجه دعوى قضائية من قبل مجموعة من الولايات التي تنص على أنه يجب حظر الصفقة لأنها ستلحق الضرر بالمستهلكين.

إذا قررت الولايات مواصلة الدعوى القضائية، فسيتعين عليها إقناع القاضي بأن الاتفاق مع Dish لإنشاء شركة اتصالات لاسلكية جديدة لن يكون كافياً لحل الضرر التنافسي الناجم عن الاندماج، ويُعتبر هذا تحدٍّ أصعب من إظهار أن الاندماج وحده ضار.

وكتب قاضي في نيويورك في وقت متأخر يشتكي من عدم وجود شفافية حول صفقة Dish المخطط لها، وأضاف أن تلك الصفقة قد تكون مرتبة "لدعم" Dish كمنافس.
تعرضت مجموعة شركات T-Mobile و Sprint اللاسلكية رقم 3 ورقم 4 في الولايات المتحدة لانتقادات شديدة من المشرعين الذين يقولون إنها ستؤدي إلى ارتفاع الأسعار وتقليل الابتكار في سوق أصبحت بالفعل مركزية؛ حيث لا تترك الصفقة سوى شركتين وطنيتين أخريين: Verizon Communications Inc. و AT&T Inc.

ومع ذلك ، من خلال الحصول علىSpectrum ، سيكون لدى T-Mobile ضعف القدرة اللاسلكية لأي مشغل شبكة آخر. من شأن ذلك أن يخفض أسعار المشتركين عن طريق تخفيض تكلفة الشركة بمقدار نصف غيغابايت، وهو مقياس لمدى تكلفة تقديم الخدمة وفقًا لجوناثان شابلن، المحلل لدى New Street Research LLC.
تهدف اتفاقية Dish إلى السماح للاندماج مع الحفاظ على أربع شركات اتصالات لاسلكية وطنية، وهو مطلب قديم لوزارة العدل.

للعمل سيتعين على Dish ،المزود رقم 2 في الولايات المتحدة للتليفزيون، بناء شبكة وطنية. ويُعتبر هذا تحد كبير حيث تمتلك الشركة موجات جوية غير مستخدمة بقيمة مليارات الدولارات، لكن ليس لديها خبرة في بيع الهواتف أو تشغيل خدمة الهاتف المحمول.

وتُعتبر موافقة وزارة العدل على Sprint و T-Mobile مفتاحًا لإتمام الصفقة التي حاولوا إبرامها لسنوات.

في عام 2014، رفض كبار المسؤولين في وزارة العدل ولجنة الاتصالات الفيدرالية (FCC) الجهود التي بذلتها الشركات للاندماج، وعادت الشركات في عام 2018 على أمل الحصول على قرار أفضل من إدارة ترامب. في مايو، فازوا بدعم رئيس لجنة الاتصالات الفيدرالية (أجيت باي) مقابل وعد منهم بنشر شبكة لاسلكية متطورة من الجيل الخامس.

وقال باي إن الاتفاقية ستدعم القيادة الأمريكية في الجيل الخامس وتحمي المنافسة، وأضاف أن الصفقة تنطوي على إمكانية سد الفجوة الرقمية في ريف أمريكا والحفاظ على ريادة أمتنا في الجيل الخامس.

تلتزم Dish الآن بطرح شبكة 5G على مستوى البلاد تصل إلى 70 بالمائة من سكان الولايات المتحدة بحلول يونيو 2023. إذا فشلت الشركة، فإن هذا سيجعلها تدين للحكومة بمبلغ 2.2 مليار دولار.