Top
موقع الجمال

شارك

سوشيال ميديا

ترامب يحذر الفيسبوك من خطته لإنشاء عملة رقمية

تاريخ النشر:06-08-2019 / 11:58 AM

المحرر: خاص بان أرب ميديا - جهاد السقا

ترامب يحذر الفيسبوك من خطته لإنشاء عملة رقمية

حذر الرئيس دونالد ترامب فيسبوك من خطته لإنشاء عملة رقمية، المسماة ليبرا، ويشكل هذا التهديد عقبة جديدة أمام طموحات الشركة من العملة المشفرة.

قال ترامب من خلال تغريدة له على تويتر: "إن العملة الافتراضية للفيسبوك المسماة ليبرا لن يكون لها مكانة أو موثوقية تذكر، إذا أراد  الفيس بوك وشركات أخرى أن يصبح بنكًا، فيجب عليه أن يبحث عن ميثاق مصرفي جديد ويخضع لجميع الأنظمة المصرفية، تمامًا مثل البنوك الأخرى" وقد أعرب الرئيس أيضا عن شكوكه في العملات الرقمية بشكل عام.

نشر ترامب: "أنا لست من محبي البيتكوين والعملات المشفرة الأخرى، التي ليست من المال، والتي تكون قيمتها متقلبة للغاية وتستند إلى الفراغ". "يمكن لتلك العملات الإلكترونية أن تسهل السلوك غير القانوني، بما في ذلك تجارة المخدرات وغيرها من الأنشطة غير القانونية."

يمكن أن يمثل دخول ترامب في النقاش الدائر حول Bitcoin و Libra تطوراً هاماً لعشاق التشفير، فقد بقي البيت الأبيض صامتًا إلى حد كبير حول هذا الموضوع حتى في الوقت الذي تكافح فيه الهيئات التنظيمية الفيدرالية مثل لجنة تداول الأوراق المالية ولجنة تداول العقود الآجلة للسلع ووحدات وزارة الخزانة حول كيفية تنظيم العملات المعدنية الافتراضية.

بعد تراجع العام الماضي، ارتفعت عملة البيتكوين -العملة الأكثر تداولًا في العالم- بأكثر من 200٪ في عام 2019.

وكان رد فعل السوق على تعليقات ترامب ضعيفًا ولم يتغير شيء يذكر عن مستواه قبل تغريدة ترامب، هذا وقد تضاعفت العملة المشفرة أكثر من ثلاثة أضعاف هذا العام؛ حيث استعادت بعض خسائرها من انهيار 2018، كما ساعد مشروع "ليبرا" على زيادة اهتمام المستثمرين بالأصول الرقمية.

ورفض الفيسبوك التعليق.

تم نشر تصريحات ترامب حول العملة الرقمية للفيسبوك "ليبرا" بعد ساعات قليلة من جلسة البيت الأبيض بشأن وسائل التواصل الاجتماعي التي عقدت لمناقشة شكاوى المحافظين من أن شركات التكنولوجيا الكبرى التي تتحكم في منصات وسائل التواصل الاجتماعي كانت متحيزة ضدهم.

واجه الفيسبوك أسئلة من قبل المنظمين والسياسيين في كلا الحزبين منذ إعلانه أنه يعتزم الدخول إلى سوق العملة المشفرة.

وفي شهادته أمام لجنة الخدمات المالية في مجلس النواب في وقت سابق، قال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي (جيروم باول) إن العملة المقترحة تثير الكثير من المخاوف الخطيرة فيما يتعلق بالخصوصية وغسل الأموال وحماية المستهلك والاستقرار المالي.

أعربت رئيسة اللجنة (ماكسين ووترز) عن قلقها بشأن خطط عملاق الشبكات الاجتماعية الفيسبوك وتساءل باول عن رأي مجلس الاحتياطي الفيدرالي في ذلك، وانتقدت ووترز وغيرهم من الديمقراطيين استراتيجية الفيسبوك، وقالت إن الشركة قد ترغب في نهاية المطاف في "إنشاء نظام مواز للسياسة النقدية" من شأنه أن ينافس الدولار الأمريكي.

أثارت وثيقة من 12 صفحة الجدل في أواخر الشهر الماضي نشرها الفيسبوك لشرح خططه بشأن "ليبرا" بالتفصيل، وفقًا للصحيفة يهدف الفيسبوك وشركاؤه إلى إطلاق بنية تحتية مالية وعالمية بسيطة تعمل على تمكين مليارات الأشخاص بحلول العام المقبل.

وفقًا للوثيقة، سيتم بناء العملة الافتراضية على بنية Blockchain جديدة يمكن الوصول إليها من أي مكان في العالم. أنشأ Facebook وشركاؤه في المشروع منظمة غير ربحية في سويسرا تحكم شبكة الدفع وستحتفظ باحتياطي من الودائع المصرفية والأوراق المالية الحكومية قصيرة الأجل التي ستدعم العملة.