Top

موقع الجمال

شارك

تسويق واعلان

حملة دعائية لكادبري تطالب الناس بالنزول للبحث عن الآثار

تاريخ النشر:31-03-2019 / 02:30 PM

المحرر: خاص بان أرب ميديا - جهاد السقا

حملة دعائية لكادبري تطالب الناس بالنزول للبحث عن الآثار

في حملة دعائية جديدة وفريدية من نوعها، شجعت شركة صناعة الشيكولاتة كادبري Cadbury الناس في بريطانيا على البدء بالحفر والبحث عن الكنوز والآثار المدفونة في الأراضي البريطانية.

وتأتي الحملة الإعلانية الجديدة بهذه الفكرة للترويج لمنتج كادبري الجديد Freddo Treasures.

واقترح موقع إلكتروني تابع للحملة على الناس البحث عن الآثار والكنوز الرومانية من خلال حملات بعنوان“dig up Viking silver on the River Ribble,” و hunt for precious rings in Fermanagh” و “mine for Saxon gold in Chelmsford, Essex.”.

وخاطبت الحملة الجمهور من خلال فكرة أن أيديهم قد تتسخ عند البحث عن الكنوز والأثار في الأرض وهي نفس الفكرة التي قد تحدث عند فتح صندوق الشيكولاتة للبحث عنها واغتنامها واعتبارها كأنها "لعبة الكنوز العادلة".

في الوقت الذي أعرب فيه علماء الأثار عن استنكارهم لفكرة الحملة؛ حيث قال Ian Trumble -العالم في علم المصريات والثقافات العالمية في متحف Bolton بشمال بريطانيا- عبر تويتر إن هذه الحملة تعتبر صادمة وغير مسئولة وأنها تساعد على تدمير ممنهج للمواقع الأثرية ويقوض سنوات من نشر ثقافة الحفاظ على الآثار.

وفي مقابلة له يوم الاثنين، توسّع في اعتراضاته قائلاً إن أي شخص يشارك في لعبة حقيقية كلعبة Tomb Raider في أجزاء كثيرة من الجزر البريطانية سوف يفعل شيئًا "غير قانوني بلا شك"، مشيرا إلى "قواعد صارمة تحمي التراث الأثري في إنجلترا".

ويري البعض أن الخطأ الذي وقع فيه قسم التسويق في Cadbury يشير إلى عدم تعلمهم من محاولات الشركات الأخرى الفاشلة.

واستشهد البعض بفكرة دعائية سابقة لشركة Delta Air Lines والتي وزعت مناديل على الركاب وشجعتهم على مشاكسة المسافرين الخرين مما أدى إلى تسجيل الكثير من الشكاوى؛ حيث كتب على المناديل التي تروج لـ Diet Coke كتابات تطلب من المسافرين أن يعودوا إلى المدرسة القديمة ويقوموا بكتابة أرقام هواتفهم على المناديل وإعطائها إلى المعجبين بهم على الطائرة.