Top

موقع الجمال

شارك

سوشيال ميديا

فيسبوك يتعرض لانتقادات من المعلنين: ليس لديه أخلاق

تاريخ النشر:25-12-2018 / 01:49 PM

المحرر: خاص بان أرب ميديا - جهاد السقا

مع اعتبار أن المعلنين هم المحرك المالي لموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، فقد ساءت العلاقة بين الطرفين مؤخرا وأصبحت أكثر سوءًا الأسبوع الماضي.

حيث تعرض فيسبوك للكثير من الانتقادات بعد مقال نشرته صحيفة نيويورك تايمز عرضت من خلاله بعض التفاصيل حول قيام كل من الرئيس التنفيذي للشركة Mark Zuckerberg والمدير النفيذي بالشركة Sheryl Sandberg حول وضعهما نمو الشركة كأولى الأولويات على الرغم من علمهما ببعض الإشارات التي أشارت إلى استخدام البيانات في نشر محتوى من الأكاذيب حول الانتخابات الأمريكية في 2016.

كما ألقت المقالة التي نشرتها نيويورك تايمز الضوء على حملة الضغط التي نظمتها Sandberg -والتي تشرف أيضا على الإعلانات- لتحويل الانتقادات من فيسبوك إلى المنافسين.

ويقول Rishad Tobaccowala المدير النفيذي في Publicis Groupe إنه قد يكون هذا الكشف هو القشة التي قسمت ظهر البعير؛ حيث يمكن الآن التأكد من أن فيسبوك لا يهمه سوى جني الأموال مهما تطلب الأمر، وبالتالي فهم ليس لديهم أخلاق.

لقد تذمر المسوقون بشأن فيسبوك في الماضي، حيث شعروا بالقلق من أن الإعلانات قد تظهر إلى جانب المعلومات الخاطئة وخطابات الكراهية واشتكوا من كيفية تعامل الشركة مع بيانات المستهلك وكيفية قياس الإعلانات وقاعدة مستخدميها، ولكن هذه القضايا لم تكن كافية لتخطي إغراء جمهور Facebook الهائل وإصرار الشركة على أنها كانت تحاول معالجة عيوبها.

وأضاف Tobaccowala إن العاملين في فيسبوك لديهم الأخلاق ولكن "كعمل" أعتقد أنه يفتقد إلى البوصلة للتوجيه.

وفي حين تضع الشركة القابضة مثل Publicis الأموال بالنيابة عن الماركات التجارية للإعلان فإن الوكالات عليها أن تقرر إذا كانت ستقوم بالدعاية من خلال فيسبوك أم لا.